النصيري يسجل هدفه الثالث في النهائيات ويعادل الجابر والدوسري والخزري

ت + ت - الحجم الطبيعي

أصبح مهاجم منتخب المغرب يوسف النصيري أكثر اللاعبين العرب تسجيلاً في تاريخ كأس العالم، بالتساوي مع السعوديين سامي الجابر وسالم الدوسري والتونسي وهبي الخزري، بعد افتتاحه التسجيل في شباك البرتغال، السبت في ربع نهائي مونديال قطر 2022 على استاد الثمامة.

وارتقى النصيري لكرة عالية جداً أسكنها برأسه جميلة في شباك حارس البرتغال ديوغو كوشتا (42)، رافعاً رصيده إلى ثلاثة أهداف في كأس العالم.

افتتح مهاجم إشبيلية الإسباني رصيده المونديالي في مرمى إسبانيا (2-2) في ختام دور المجموعات لمونديال روسيا 2018 عندما ودّعت بلاده من الدور الأول.

وفي النسخة الحالية، سجّل الهدف الثاني لبلاده في مرمى كندا (2-1) في دور المجموعات، في مباراة ضمنت بها صدارة مجموعتها قبل أن تبلغ ثمن النهائي وتطيح إسبانيا بركلات الترجيح.

وكان الجابر وقع على أول أهدافه في مونديال الولايات المتحدة 1994 في شباك المغرب بالذات من نقطة الجزاء (2-1). أضاف الثاني في مرمى جنوب إفريقيا في نسخة فرنسا 1998 من نقطة الجزاء أيضاً، أما آخر أهدافه فجاء في مرمى منتخب تونس (2-2) في نسخة ألمانيا 2006.

أما الخزري، فسجل لتونس خلال الخسارة مع بلجيكا 2-5 في دور المجموعات لمونديال روسيا 2018، وفي النسخة عينها هدف الفوز على بنما 2-1، قبل أن يضيف الثالث في قطر 2022 مسجلاً هدف الفوز على فرنسا حاملة اللقب (1-0) ويودّع "نسور قرطاج" من الدور الأول.

بدوره، سجّل السعودي سالم الدوري ثلاثة أهداف، الأول منح بلاده الفوز على مصر 2-1 في روسيا 2018، الثاني كان تاريخياً في مرمى الأرجنتين (2-1) في النسخة الحالية والثالث خلال الخسارة أمام المكسيك 1-2 في مونديال قطر أيضاً في دور المجموعات.

طباعة Email