ديدييه ديشان: قادرون على توزيع مصادر الخطورة

ساوثغيت: «الأسود» ستهاجم «الديوك»

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

حث مدرب منتخب انجلترا غاريث ساوثغيت فريقه أن يكون الطرف المبادر هجومياً في المباراة المرتقبة أمام فرنسا بطلة العالم في ربع نهائي مونديال قطر 2022 السبت.

ويعتبر المنتخب الإنجليزي أحد أفضل الفرق الهجومية في البطولة مع 12 هدفاً في 4 مباريات حتى الآن، لكنه سيواجه قوة ضاربة أخرى بقيادة هداف البطولة كيليان مبابي. وأدى الخطر الكامن بمهاجم باريس سان جيرمان إلى فرضيات بأن ساوثغيت قد يغير أسلوبه بإضافة مدافع إضافي للتعامل مع الرباعي الهجومي لفرنسا المؤلف من مبابي، أوليفييه جيرو، أنطوان غريزمان وعثمان ديمبيليه.

إلا أن ساوثغيت ألمح إلى أنه ينوي إجبار فرنسا على القلق أكثر بشأن كيفية إيقاف المجموعة الهجومية الموهوبة لمنتخب «الأسود الثلاثة». وقال ساوثغيت لقناة «اي تي في» البريطانية «لا فائدة من الدخول في مباراة كهذه والتستر والجلوس في الوراء.

نعتقد أننا يمكن أن نتسبب في مشكلات مع الكرة ونعتزم القيام بذلك». من جهة أخرى أكد مدرب فرنسا ديدييه ديشان أن نجمه ومتصدر ترتيب الهدافين كيليان مبابي «قادر على إحداث الفارق» في المواجهة المرتقبة ضد إنجلترا. وتابع «أعتقد أن إنجلترا ستأخذ احتياطاتها، كيليان لديه القدرة على إحداث الفارق». وتابع «القدرة على توزيع مصادر الخطورة سيجنب التركيز على كيليان. لكن كيليان سيبقى دائماً كيليان، مع القدرة على أن يكون حاسماً في جميع الأوقات».

طباعة Email