مبابي يطير بـ«الديـوك» إلى دور الثمانية

ت + ت - الحجم الطبيعي

قدم كيليان مبابي أداءً مذهلاً ليقود منتخب بلاده فرنسا لتفوز حاملة اللقب 3 - 1 على بولندا، وتبلغ دور الثمانية في كأس العالم لكرة القدم، أمس.

ضغط منتخب «الديوك» من البداية، لكنه انتظر حتى قرب الاستراحة عندما هز جيرو الشباك ورفع رصيده إلى 52 هدفاً مع بلاده، ليصبح الهداف التاريخي، ثم حسم مبابي الانتصار بتسديدة قوية في الدقيقة 74، قبل أن يضيف هدفاً ثالثاً في الوقت بدل الضائع.

وصنعت بولندا، التي تظهر في الأدوار الإقصائية لأول مرة منذ 1986، وكانت تحلم بظهورها الأول في دور الثمانية منذ 1982، فرصة خطيرة في الشوط الأول، لكن خط وسط فرنسا منع إمداد المهاجم روبرت ليفاندوفسكي، الذي قلص الفارق من ركلة جزاء في الثواني الأخيرة. وشارك هوجو لوريس حارس فرنسا في مباراته الدولية رقم 142، وبات يتقاسم الرقم القياسي في بلاده مع ليليان تورام، واستجمع خبرته عندما أنقذ فرصة خطيرة من بيوتر جيلينسكي.

بدأت فرنسا اللقاء بسيطرة تامة على اللعب، وحاولت توفير مساحات خلف دفاع بولندا، بينما أخفق مبابي في البداية في صناعة خطورة، وكادت بولندا تسجل، على عكس سير اللعب في الدقيقة 38، حيث سدد جيلينسكي كرة قوية أنقذها لوريس، وردت، وحاول تيو هرنانديز مدافع فرنسا إبعادها. وتابع ياكوب كامينسكي لاعب بولندا الكرة، وسدد كرة أبعدها رافائيل فاران مدافع فرنسا من على خط المرمى.

قبل الاستراحة بدقيقة واحدة نجحت فرنسا في هز الشباك، وجذب مبابي دفاع بولندا نحوه ومرر الكرة إلى جيرو، الذي استغل مساحة فارغة في منطقة الجزاء وسدد كرة في شباك الحارس شتينسني، ليرفع رصيده إلى ثلاثة أهداف في البطولة الحالية. وكان جيرو (36 عاماً)، الذي لم يسجل أي هدف في كأس العالم في روسيا قبل أربع سنوات، قد تقاسم الرقم القياسي لعدد الأهداف مع فرنسا بعدما سجل هدفين في الفوز 4 - 1 على أستراليا في افتتاح منافسات المجموعة الرابعة. وبدا أن أداء فرنسا قد تراجع، لكن مبابي استحوذ على الكرة عند حافة منطقة الجزاء وتوغل قليلاً قبل أن يطلق تسديدة مذهلة داخل الشباك، وقبل أن يكرر التسديدة في بداية الوقت بدل الضائع.

وسجل مبابي بذلك هدفيه الرابع والخامس في قطر، وأصبح أول لاعب يسجل تسعة أهداف في كأس العالم قبل أن يبلغ عامه الـ24، ووصل الآن إلى نفس رصيد ليونيل ميسي قائد الأرجنتين البالغ عمره 35 عاماً. وفي الوقت المحتسب بدل الضائع من الشوط الثاني، لمس دايو أوباميكانو مدافع فرنسا الكرة بيده، ليحتسب حكم المباراة ركلة جزاء، ويسجل منها ليفاندوفسكي هدف بولندا الوحيد.

طباعة Email