المنتخب المغربي يتصدر ويتأهل لـ16

حمدان بن محمد: مبروك «أسود الأطلس» أفرحتم كل العرب من المحيط إلى الخليج

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

بارك سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، للمنتخب المغربي على التأهل المستحق لـ«أسود الأطلس» إلى دور الـ16 من بطولة كأس العالم 2022، بعد الفوز المستحق على المنتخب الكندي بهدفين مقابل هدف، في المباراة التي أقيمت بين الفريقين في ختام مباريات المجموعة السادسة، والتي تصدر بناءً على نتيجتها المنتخب المغربي مجموعته.

وقال سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم في تغريدة على «تويتر»: «مبروك لأسود الأطلس هذا التأهل المستحق.. مبروك للشعب المغربي الشقيق.. أفرحتم كل العرب من المحيط للخليج.. نتطلع لمزيد من الإبداع في دور الـ16 وبالتوفيق إن شاء الله».

وبلغ منتخب المغرب الدور ثمن النهائي للمرة الثانية في تاريخه بعد عام 1986، وسجل حكيم زياش (4) ويوسف النصيري (23) هدفي المغرب، الذي كرر إنجاز مونديال المكسيك 1986 عندما تخطى الدور الأول وبات أول منتخب عربي وأفريقي يحقق ذلك، وأحرز الهدف الكندي الوحيد نايف أكرد (40 خطأ في مرمى منتخب بلاده) لتمنى كندا بخسارتها الثالثة توالياً.

وهو الفوز الثاني توالياً للمغرب والرابع في تاريخ مشاركاته الست حتى الآن، وهي المرة الأولى التي يحقق فيها انتصارين متتاليين.

وتصدر المغرب مجموعته برصيد 7 نقاط في أفضل غلة في تاريخ مشاركاته الست في المونديال، بفارق نقطتين أمام كرواتيا المتعادلة سلباً مع بلجيكا.

ويلتقي المغرب، الذي أصبح أول منتخب عربي يبلغ ثمن النهائي مرتين، مع ثاني المجموعة الخامسة الثلاثاء المقبل على استاد المدينة التعليمية. وكانت أفضل غلة للمنتخب المغربي 5 نقاط في مونديال 1986 عندما تصدر المجموعة السادسة أمام العمالقة إنجلترا وبولندا والبرتغال، و4 نقاط في مونديال 1998 عندما خرج من الدور الأول.

وهو الفوز العربي الرابع في البطولة بعدما تغلبت السعودية على الأرجنتين 2 - 1، والمغرب على بلجيكا 2 - 0 وتونس على فرنسا حاملة اللقب 1- صفر.

وهي المباراة الرسمية الأولى بين المنتخبين اللذين التقيا ودياً ثلاث مرات، وكان الفوز من نصيب المغرب مرتين مقابل تعادل واحد.

عودة بونو

وشهدت المباراة عودة ياسين بونو لحراسة عرين أسود الأطلس بعدما غاب عن مباراة منتخب بلاده أمام بلجيكا.

من جهة أخرى، اعتبر وليد الركراكي مدرب المنتخب المغربي لكرة القدم أن الإرهاق أصاب لاعبيه في شوط المباراة الثاني أمام المنتخب الكندي، والتي انتهت بفوز مستحق على المنتخب الكندي بهدفين مقابل هدف، في المباراة التي أقيمت بين الفريقين في ختام مباريات المجموعة السادسة، والتي تصدر بناء على نتيجتها المنتخب المغربي مجموعته.

وقال الركراكي عقب اللقاء: «هناك تعب كبير وإصابات، لكن الروح المعنوية عوّضت. تصدرنا المجموعة، وهذا ليس بالأمر السهل، ونريد أن نذهب بعيداً».

وأضاف المدرب المغربي: «قدمنا شوطاً أول جيداً، لكن في الثاني فقدنا الطاقة. اللاعبون البدلاء قاتلوا وأسعدوا الشعب المغربي».

واعتبر المدرب أن إحراز منتخب بلاده لـ7 نقاط وتصدر المجموعة أمراً رائعاً، مؤكداً أن في اليوم التالي سيتجاوز الفريق مرحلة الاحتفال ليبدأ الاستعداد لمباراة دور الـ16، قائلاً: «من الرائع إحراز 7 نقاط. اليوم نفرح وغداً نعود إلى العمل».

وبسؤاله حول مواجهة دور الـ16 وتفضيلاته للمنتخب، الذي يود اللعب له في الدور التالي، رفض الركراكي تسمية منتخب، معتبراً أنه يفضل التفكير في فريقه، ومتابعة حالة لاعبيه، قائلاً: «لا نفكر بهوية الخصم. يجب أن نتابع وضع بعض اللاعبين الذين شاركوا مصابين».

 

زياش: كتبنا التاريخ

عبر حكيم زياش، صاحب الهدف الأول للمغرب في مرمى المنتخب الكندي، عن فرحته بالصعود التاريخي لمنتخب بلاده إلى دور الـ16 لكأس العالم 2022 بقطر، معتبراً أن المنتخب المغربي كتب التاريخ اليوم. وفاز المنتخب المغربي على نظيره الكندي في المباراة التي أقيمت بين الفريقين في ختام مباريات المجموعة السادسة، وفاز بها «أسود الأطلس»، بهدفين مقابل هدف، وهي النتيجة التي وضعت المنتخب المغربي في صدارة مجموعته برصيد 7 نقاط، من فوزين وتعادل.

وقال النجم المغربي لاعب فريق تشيلسي الإنجليزي، عقب المباراة: «فخور، حاربنا بكل لحظة على أرضية الميدان. كتبنا التاريخ اليوم».

وواصل زياش قائلاً: «إحساس التسجيل رائع، رأيت الجماهير، كان الجو جنونياً، بالنسبة لنا كلاعبين، نعرف أن الأجواء تكون هكذا دوماً عندما يلعب المغرب، لهذا نمارس كرة القدم».

 

طباعة Email