إيران وويلز.. عودة وأمل

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

ضمن منافسات المجموعة الثانية، يلتقي منتخبا ويلز وإيران، في المباراة التي تجمعهما على استاد أحمد بن علي في الساعة الثانية بعد ظهر اليوم بتوقيت الإمارات، في مواجهة تتباين خلالها مواقف المنتخبين وإن اتفقا على طموح التمسك بحظوظهما في التأهل للدور الثاني.

منتخب ويلز نجح في اقتناص نقطة التعادل في مباراته الأولى أمام نظيره الأمريكي، بعدما أدرك لاعبه جاريث بيل هدف التعادل من ركلة جزاء في الدقيقة 82 من عمر اللقاء، وبالتالي تزايدت عنده آمال جمع أكبر عدد من النقاط وانتظار ما تسفر عنه نتائج المباريات المتبقية.

أما منتخب إيران، والذي تعرض لخسارة ثقيلة من إنجلترا بنتيجة 2 - 6، في الجولة الأولى، يريد أولاً محو الصور التي ظهر عليها في تلك المباراة، وثانياً تجاوز آثار الخسارة والتطلع لما هو قادم في ظل تبقي مباراتين له في الدور الأول يستطيع تعديل أوضاعه فيهما.

وفي الريان غرب الدوحة، تتجه الأنظار مجدداً إلى المنتخب الإيراني في مواجهته مع بايل ورفاقه، وتلقّى المنتخب الإيراني ضربة قوية بخروج حارسه علي رضا بيرانوند مصاباً مع شكوك بارتجاج في المخ بعد اصطدامه بزميله مجيد حسيني، ما سيبعده على الأرجح عن مواجهة ويلز التي تواجه لاعبين ليسوا في أفضل الظروف، وفق تصريح البرتغالي كارلوس كيروش المدير الفني لمنتخب إيران، الذي أضاف بعد الهزيمة الثقيلة من إنجلترا، منذ البداية، كان الفرق واضحاً في المستوى وبالخبرة وبالسرعة. لكن ربحنا أم خسرنا نحن جاهزون بشكل أفضل الآن لمواجهة ويلز. وأضاف: نأخذ دروساً وعبراً من هذه المباراة، وسنقاتل من أجل النقاط الثلاث في المباراة المقبلة.

طباعة Email