«الأبيض».. ثقة وتفاؤل في «ودية بوليفيا»

Ⅶ «الأبيض» يحرج منتخب بوليفيا ويتعادل معه سلبياً | تصوير: سالم خميس

أحرج منتخبنا الوطني لكرة القدم نظيره البوليفي بأداء قوي وانضباط تكتيكي وتنفيذ جيد لخطة اللعب، وانتهت المباراة بالتعادل السلبي، في اللقاء الذي أقيم مساء أمس على ملعب استاد مكتوم بن راشد في نادي شباب الأهلي فرع الممزر. ومنح أداء منتخبنا الجيد الثقة والتفاؤل للشارع الرياضي، حيث ظهر «الأبيض» بصورة طيبة على مدى شوطي المباراة. ويلعب منتخبنا مع اليمن في ودية ثانية الثلاثاء المقبل على ملعب الوصل.

ويعد التعادل هو السابع لـ«الأبيض» في عصر المدرب الإيطالي زاكيروني المدير الفني، وهو أول ظهور محلي لمنتخبنا في فترة الإعداد لكأس آسيا «الإمارات 2019».

حضر المباراة المهندس مروان بن غليطة رئيس اتحاد الكرة وسعيد عبد الغفار أمين عام هيئة الرياضة وعدد من أعضاء مجلس إدارة اتحاد الكرة وجمهور لا يتعدى ألف مشجع في غياب «غير مبرر».

ووضح حسن تطبيق اللاعبين لطريقة اللعب 3،3،4، مع ترابط الخطوط والانسجام فيما بينها بجانب تبادل المراكز والاستحواذ على الكرة وبناء الهجمات، ولم ينقص منتخبنا سوى تسجيل الأهداف، وبرز سيف راشد الذي شارك لأول مرة وكون مع إسماعيل الحمادي ثنائياً مميزاً.

لعب منتخبنا بتشكيلة تضم كلاً من خالد عيسى ومحمود خميس وخليفة مبارك وفارس جمعة وبندر الأحبابي وإسماعيل الحمادي وعامر عبد الرحمن وخميس إسماعيل وسيف راشد وعلي سالمين وعلي مبخوت.

وفي الشوط الثاني شارك محمد العكبري بديلاً للمتألق سيف راشد لتعزيز الشق الهجومي، وماجد حسن بديلاً لخميس إسماعيل، وأحمد برمان بديلاً لعامر عبد الرحمن، وإسماعيل مطر في آخر 5 دقائق بديلاً لإسماعيل الحمادي، وأهدر المنتخب فرصة محققة لعلي مبخوت كما أهدر منتخب بوليفيا هدفاً.

من ناحية اخرى أكد زاكيروني في المؤتمر الصحافي عقب المباراة، استيعاب اللاعبين لخطته وتطبيقها بشكل جيد، وقال «لا تقلقوا من قلة التهديف، حيث خلقنا في مباراة بوليفيا العديد من الفرص، وهو مؤشر جيد».

اقرأ أيضاً:

اربطوا الأحزمة استعداداً للمنافسة على الآسيوية

طباعة Email
تعليقات

تعليقات