حقق مكاسب عدة في ملعب الزعيم

«الشارقة» بقيادة وطنية واثق الخطوة يمشي ملكاً

العين خيب آمال جماهيره والشارقة تمسك بالصدارة | تصوير: عمران خالد

أثار مدرب الشارقة المواطن عبد العزيز العنبري الإعجاب وأدار الرؤوس وأصبح على كل لسان بعد قيادته لفريق الشارقة لتحقيق نتائج لافتة ومستويات كبيرة في دوري الخليج العربي لكرة القدم، ما أهله ليعتلي الصدارة منفرداً بفارق أربع نقاط عن أقرب ملاحقيه عقب فوزه المستحق على العين بهدفين مقابل هدف، أول من أمس على ملعب استاد هزاع بن زايد في قمة مباريات الجولة الثامنة للمسابقة، وقد أثبت العنبري أن المدرب المواطن قادر على مقارعة أكبر المدربين الأجانب بعد أن تفوق عليهم جميعاً من حيث المستوى والنتائج خلال الجولات السابقة، وبدا العنبري سعيداً خلال المؤتمر الصحافي بعد فوز فريقه على العين أول من أمس، وعبر عن شكره للاعبي الملك، كما أثنى على فريق العين وأكد أن المباراة لم تكن سهلة على الفريقين، موضحاً أن العين كان يلعب بأرضه ووسط جمهوره وهو فريق قوي يدافع عن لقبه، ولكن الشارقة لعب بطريقة متوازنة وثقة ونجح في تحقيق هدفه بالفوز والحصول على النقاط الثلاث، وقال: من المهم بالنسبة لنا أن نغلق صفحة هذه المباراة ونبدأ منذ الآن التفكير والتركيز بقوة في المواجهة المقبلة من أجل متابعة مرحلة النتائج الإيجابية فالدوري لا يزال طويلاً وينبغي مضاعفة الجهود خلال الفترة المقبلة لأن البقاء في القمة أصعب من الوصول إليها.

ثمرة الدعم

وأوضح العنبري، أن استمرار فريقه في تحقيق النتائج القوية هو ثمرة دعم إدارته ومساندة جمهوره وقتالية اللاعبين وخبرة اللاعبين الأجانب الذين أظهروا مستويات عالية في كل المباريات ونجحوا في زرع الثقة والطموح والرغبة في تحقيق الانتصارات في نفوس اللاعبين المواطنين، ونحن مطالبون بالاستمرار على ذات النهج في الفترة المقبلة وأن نتعامل مع كل مباراة على حدة ومن المهم جدا أن نحترم الخصم بغض النظر عن اسمه وظروفه وموقعه في الترتيب وإجماليا الفريق يمضي بخطوات واثقة.

إهدار الفرص

ومن جانبه، أكد الكرواتي زوران ماميتش، المدير الفني للعين، أن الشارقة استحق الفوز بعد أن أكد عملياً كيفية الوصول إلى هدفه في كرة القدم ونجح في ترجمة الفرص التي سنحت له خلال المباراة وحولها إلى أهداف على عكس فريقنا الذي أهدر فرصاً عديدة وفي عالم كرة القدم فمن الطبيعي إذا لم تسجل في مرمى الخصم فستستقبل أهدافاً وتخسر في نهاية المطاف، وهو ما حدث لنا في هذه المباراة ويتوجب أن نهنئ الشارقة على المستوى المتميز الذي قدمه وكفل له تحقيق الفوز والحصول على النقاط الثلاث، وأضاف مدرب العين: أهدرنا أمام مرمى الشارقة فرصاً محققة عن طريق بيرغ وشيوتاني وقام كايو لوكاس بمحاولات للتسديد من خارج المنطقة، ولكننا لم نوفق في هز الشباك إلا مرة واحدة وينبغي أن نظهر روح القتال والجدية حتى آخر جولة في المسابقة.

وعن تراجع مستوى لاعبي العين أوضح ماميتش أنه لا يفضل الحديث عن هذا الأمر في قاعة المؤتمرات بيد أن حديثه سيكون مع اللاعبين داخل غرفة الملابس لمعرفة التفاصيل مع التأكيد على أن مستوى الفريق ليس كما كان عليه الحال في الموسم السابق، وهذا بالطبع أمر يحدث في كرة القدم.

حديث مبكر

وعن خسارة العين لمباراتين على التوالي في ملعبه ووسط جمهوره وما إذا كان ذلك مؤشراً لخسارة اللقب الذي حصل عليه الفريق الموسم الماضي، أوضح المدرب الكرواتي أنه ليس جيداً الخسارة على ملعبك في أية مباراة، ولكن من المبكر جداً الحديث عن خسارة اللقب أو الفوز به لأن المنافسة ما زالت طويلة وأمامنا نحو 18 جولة أخرى ينبغي علينا أن نتعامل معها بجدية كبيرة وذلك بمضاعفة الجهود والقتال والتركيز لتعويض ما فقدناه من نقاط.

خالد عيسي: العين لم يظهر بمستواه منذ بداية الموسم

أعترف خالد عيسى، حارس العين الدولي، أن فريقه لم يكن في مستواه منذ بداية هذا الموسم، وكان يفوز بشخصية العين وهيبته وجمهوره، وقال: الخسارة في مباراتين لن تؤثر في طموحات حامل اللقب، وإذا كان الفريق خسر في مباراتين، فنحن نعد جمهورنا أننا سنعمل من أجل عدم تلقي خسارة ثالثة، وفي عالم كرة القدم، إذا لم تستغل الفرص، فستتلقى أهدافاً، وظلت مشكلتنا الأساسية هي عدم استغلال الفرص التي تتاح لنا خلال المباريات.

ونفى عيسى أن تكون للتغييرات التي أحدثها زوران في مراكز بعض اللاعبين خلال المباراة، سبباً في تراجع المستوى، لافتاً إلى أن الفريق لم يحالفه التوفيق في ترجمة الفرص التي سنحت له. العين - البيان الرياضي

اقرأ أيضاً:

«الملك» يطيح «الزعيم» ويهرب بالصدارة

تعليقات

تعليقات