ابنة الإمارات قدوة

ت + ت - الحجم الطبيعي

في يوم المرأة العالمي، نقول بكل فخر إن المرأة الإماراتية تمثل ركيزة أساسية في مسيرة التنمية المستدامة التي تشهدها الدولة بفضل الرؤية الحكيمة للقيادة الرشيدة، وإيمانها بأهمية تمكين المرأة وتعزيز دورها الفاعل في المجتمع. هذه المكانة التي تتبوأها المرأة في الدولة فتحت لها آفاقاً واسعة للإبداع والريادة وتحقيق الإنجازات في المجالات كافة، حتى باتت اليوم مصدر إلهام للمرأة في مختلف أنحاء العالم.

هذه المناسبة العالمية تمثل فرصة للتأمل في ما حققته الإمارات من منجزات استندت على التعاون والشراكة بين مختلف الفئات الاجتماعية، وفرصةً كذلك لاستحضار دور المرأة التاريخي في كل مجالات الحياة، حيث استثمرت الدولة في ثروتها البشرية، وكانت سبّاقة في ممارسة مبدأ تكافؤ الفرص، من خلال منظومة متكاملة من التشريعات والقوانين التي سنّتها الدولة ضمنت ترسيخ مبادئ العدالة الاجتماعية على أرضها، وهو ما أثمر مشاركة المرأة في جميع مجالات التنمية محلياً وإقليمياً وعالمياً.

ولا شك أن الدعم الكبير من قبل القيادة الرشيدة لرعاية مسيرة تمكين المرأة الإماراتية أسهم في ترسيخ ريادتها وقيادتها إقليمياً وعالمياً، حيث أصبحت الدولة نموذجاً مشهوداً على مستوى العالم في الجهود الداعمة للمرأة وتعزيز دورها ومكانتها في المجتمع، ونجحت في ترسيخ دورها المهم في مسيرة التنمية الشاملة التي تشهدها الدولة.

إن رؤية قيادة الدولة في بناء الوطن تقوم أساساً على بناء المواطن من دون تمييز بين رجل وامرأة، وهذه الرؤية شكّلت الحاضنة الأساسية في توفير البيئة التشريعية الداعمة والمتبنّية لإنجازات وإبداعات المرأة الإماراتية وتمكينها من القيام بدورها في الإسهام في مسيرة البناء والتنمية، ما يؤهلها للنهوض بمسؤولياتها إلى جانب الرجل في مختلف المجالات.

يمكننا القول بلا تردّد إن تجربة تمكين وريادة المرأة الإماراتية من أنجح التجارب على مستوى العالم، وإن إيلاء الآباء المؤسسين منذ قيام الاتحاد أهمية قصوى لتعليم بنات الإمارات، نجني ثماره اليوم.

طباعة Email