00
إكسبو 2020 دبي اليوم

خبرة وسمعة طيبة

ت + ت - الحجم الطبيعي

كثيراً ما يكتظ المشهد الإماراتي بالمناسبات والفعاليات الإقليمية والدولية التي تكرس ريادة الإمارات وإبداعها وتميزها في استضافة المؤتمرات والأنشطة والملتقيات والأحداث العالمية الضخمة، والدور المؤثر الذي تلعبه على الصعيدين الإقليمي والدولي.

وتحظى الإمارات بسمعة عالمية طيبة على مختلف الصعد السياسية والاقتصادية والثقافية ما شكل لها حضوراً دولياً وازناً جعلها في قائمة المرشحين لاستضافة أي حدث دولي بارز، وقد تجلّى ذلك في العديد من المحطات والمناسبات.

هذه المرّة، تستضيف الدولة فعالية مرتبطة بشأن مهم وهو خدمة التعليم في المنطقة العربية. فالمؤتمر الـ19 للوزراء المسؤولين عن التعليم العالي والبحث العلمي في الوطن العربي، ستنظمه وزارة التربية والتعليم في الدولة، بالتعاون مع المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم «الألكسو»، في ضوء دعوة الدورة السابقة لـ«الإلكسو» للتعاون مع الإمارات والاستفادة من تجربتها في منظومة التعلم الذكي.

ولا شك أن استضافة الدورة المقبلة تعزز مكانة الدولة وتميزها على المستويين الإقليمي والدولي، إلى جانب أهمية الحدث الذي يمثل منصة للحوار والتشاور والتعاون بين الدول العربية لتطوير منظومتي التعليم العالي والبحث العلمي، ودعم المشروعات التي تنفذها «الألكسو» لتعزيز العمل العربي المشترك في مجالات التربية والثقافة والعلوم.

ما تفعله الإمارات، بتوجيهات قيادتها الرشيدة، يعني أنها تُقبل على مئويتها 2071، بخطى متسارعة تنافس بها عنصر الزمن لتحقيق الازدهار والنماء والرخاء للأجيال القادمة، واستشراف مستقبل التعليم والمعرفة والابتكار والتطور التكنولوجي والرقمي، ومواكبة المتغيرات للاستفادة منها في تعزيز البحث العلمي في العلوم الإنسانية والاجتماعية، والتركيز على البحوث.

إن كل فعالية تستضيفها الإمارات، وفي أي حقل من الحقول، هي بمثابة دعوة مفتوحة لجميع المهتمين والمنظمات لزيارة الدولة والاطلاع على ما تم إنجازه في شتى المجالات، حيث حقّقت الإمارات إنجازات تتيح لجميع الدول النهل من تجاربها الواسعة، وخبرتها العميقة في المجالات كافة.

طباعة Email