00
إكسبو 2020 دبي اليوم

التفوق طريقنا

ت + ت - الحجم الطبيعي

تتبوأ الإمارات المراكز الأولى عالمياً في العديد من المجالات، إذ شكلت التنمية الشاملة والمُضي في تعزيز مشاريعها منذ البدايات الأولى للتأسيس، حلماً راود الآباء المؤسسين، فالإمارات تنطلق من رؤى استراتيجية واضحة، وخريطة طريق محددة، لتحقيق إنجازات نوعية شاملة في شتى القطاعات الحيوية، التي من شأنها تعزيز ازدهار الدولة بشكل مستدام، من أجل ضمان بناء مستقبل راسخ لأجيالها، بعيداً عن الاعتماد على الموارد النفطية، والتي تأتي ضمن رؤيتها المئوية 2071، ما جعلها على رأس دول العالم في العديد من المؤشرات، وهو الأمر الذي جعل الشباب العربي وللعام العاشر على التوالي يختارون الشهر الماضي الإمارات كونها بلداً يرنو للعيش فيه، ويريد لبلدانه أن تقتدي به.

إنجازات كبيرة تحققها الدولة، أحدثها تبوؤ دبي المرتبة الأولى عربياً في مؤشر الابتكار، محتفظة بمكانتها، ضمن أفضل 20 مدينة عالمية، متفوقة على مدن عالمية رائدة على غرار مدريد وشنغهاي وميلانو وساوباولو وموسكو، إذ يأتي هذا الإنجاز في وقت تُظهر فيه الإمارات عموماً، ودبي على وجه الخصوص، نجاحاً لافتاً في عودة الحياة إلى طبيعتها، وتحقيق العديد من القطاعات معدلات نمو قوية، تزامناً مع استضافة الإمارة لأحداث عالمية كبرى ذات مكانة مرموقة على غرار «إكسبو 2020 دبي»، و«مؤتمر غرف التجارة العالمية».

رقم 1 جديد يضاف إلى سجل دبي الحافل بالنجاحات، فهي دبي الأولى على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على مؤشر النُظُم البيئية للشركات الناشئة لعام 2021، وهي دبي التي حصدت أخيراً العلامة الكاملة «10 من أصل 10 درجات» على مؤشرين فرعيين، هما «تمويل الشركات الناشئة»، و«قدرة الشركات الناشئة على الوصول إلى السوق» ودبي المتفوقة عالمياً في مؤشر مدن المستقبل للاستثمار الأجنبي المباشر للعام الجاري، وهي تلك المؤشرات، التي جعلت من دبي وجهة عالمية للاستثمار والخيار الأمثل للمستثمرين ورواد الأعمال محلياً وعالمياً.

طباعة Email