العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تطوير مستدام للأداء الحكومي

    يشكل التطوير الحكومي الشامل في كل القطاعات الركيزة الأساسية لاستراتيجية الإمارات في الاستعداد للخمسين عاماً المقبلة.

    إذ يعد تقييم الأداء ومتابعته نهجاً ثابتاً في الدولة الهدف منه تطوير كفاءة العمل الحكومي ورفع مستوى الخدمات التي تقدمها في سبيل تحقيق السعادة للناس والاستجابة لمتطلباتهم بالشكل الأمثل.

    وتحرص القيادة الرشيدة على متابعة التطوير المستدام للأداء بأساليب تتميز بالسهولة والسرعة والدقة العالية، والعمل على التأكد من أن الخدمات التي تقدمها تلك الجهات قادرة على تلبية احتياجات الجميع من مواطنين ومقيمين إذ إن التقييم الذي أعلن عنه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، بالكشف عن أفضل وأسوأ خمس جهات حكومية في واقع الخدمات الرقمية يهدف إلى رفع وتيرة وكفاءة العمل وتحسين جودة الخدمات والارتقاء بها ويجبر الجميع على التفكير بطريقة أكثر إنتاجية، وكل ما فيه خير للبلد والشعب.

    الإمارات التي باتت مرجعية إقليمية ودولية في التطوير الحكومي تولي اهتماماً كبيراً ببرنامج التحوّل الرقمي كونه داعماً أساسياً للقطاعات الاستراتيجية، وما له من أثر في رفد الاقتصاد الوطني بعوائد كبيرة، وتحسين مستوى جودة الخدمات وتعزيز ثقة المجتمع بالأداء الحكومي، فالتحول الرقمي ليس فقط تقنية وإنما هو برنامج شمولي يمس عملية تطوير الخدمات.

    وغني عن القول أن التقييم الحكومي يعد إحدى الضرورات للمؤسسات الحكومية كافة لتقديم خدمات مبتكرة وإبداعية تساهم بدورها في تحسين الرضى والقبول من الجمهور تجاه خدمات المؤسسات بما يساهم في تكريس منظومة عمل حكوميّة تتمتع بأقصى درجات المرونة والكفاءة والجهوزية لمواجهة تحديات المستقبل وصولاً لأن تكون الإمارات واحدةً من أفضل دول العالم على المستويات كافة.

    طباعة Email