العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    التعافي السريع

    أثبتت الإمارات كفاءتها في مرحلة التخطيط للتعافي من جائحة «كوفيد 19»، وذلك من خلال نجاح التوازن الاستراتيجي لمختلف القطاعات الحيوية، وأبرزها الاقتصادي، وتنوعه وكفاءة سياساته. حيث رصدت «سي بي آر إي جروب» الأمريكية للاستشارات العقارية، مؤشرات قوية، تؤكد عودة النشاط الاقتصادي بالإمارات إلى أدائه المعهود قبل تفشي جائحة «كوفيد 19».

    المعطيات الحالية، جاءت لتؤكد أن رؤية القيادة الاستشرافية، عززت الجاهزية لتحقيق التعافي السريع، حيث نجح الاقتصاد الإماراتي في اجتياز جولات متتالية، وهو مُسلح بقواعد أمان صلبة، وفرتها السياسات الحكيمة، ولا شك أن مبادرات الحزمة الاقتصادية، وبما تشتمل عليه من قرارات ومبادرات استباقية، ساهمت إيجابياً في دفع جهود التعافي للقطاعات ذات الأولوية، حيث إن القدرة والمرونة العالية التي يتمتع بها الاقتصاد الوطني، جعل الإمارات من أسرع الدول في تبني استجابة منهجية لتداعيات جائحة «كورونا»، بتعزيز مقومات التنوع والاستدامة والتنافسية العالمية، وفق مبادئ الابتكار والمعرفة.

    دولة الإمارات حريصة على تطبيق أفضل الممارسات التي من شأنها أن تدعم جهودها في إدارة الملف الاقتصادي، وتعزيز مرونته في التعامل مع التحديات التي أفرزتها الجائحة العالمية، على المدى المتوسط والبعيد، فاستمرار التعافي في النمو، مع التوسع في إعطاء اللقاح ضد فيروس كوفيد 19، إضافةً إلى الانفتاح الاقتصادي، وامتلاك الدولة بنية تحتية من بين الأفضل على مستوى العالم، أسهم في استمرارية الأعمال، وزيادة زخم الأنشطة التجارية، وتعزيز قدرتها على النمو والمنافسة في مختلف القطاعات الحيوية، كما أن تحفيز التعاون والعمل المشترك، يسهم في تعزيز مكانة الدولة، كبيئة استثمارية عالمية، وأحد أكثر اقتصادات المنطقة تنوعاً ونمواً.

    طباعة Email