العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    إشادة عالمية

    تحظى الجهود الإنسانية التي تبذلها دولة الإمارات، في تسهيل عمليات إجلاء رعايا العديد من الدول الصديقة من أفغانستان، بالإشادة، لما لها من أثر طيب في حياة الملايين من السكان المحليين، والتخفيف من معاناتهم، وأكدت مجدداً الدور الإماراتي الحيوي في تعزيز الجهود الدولية، لمواجهة التحديات الإنسانية الطارئة.

    ولعل توجيه الرئيس الأمريكي جو بايدن، ورئيس وزراء إسبانيا بيدرو سانشيز، الشكر للإمارات، نظير التسهيلات التي قدمتها في عمليات إجلاء الدبلوماسيين والرعايا، إضافة إلى مواطني الدول الصديقة، بجانب الأفغان الذين يحملون تأشيرات هذه الدول، يجسد جلياً، ما يوليه المجتمع الدولي من تقدير كبير للدور الإماراتي البارز في مجال العمل الإنساني، وريادتها في إغاثة المنكوبين، جراء الصراعات والحروب والكوارث الطبيعية في مختلف بقاع العالم. وهذه الإشادة، دلالة قاطعة وجلية، على عرفان وتثمين المجتمع الدولي، للإسهام الريادي للدولة في مجال العطاء، ولمبادراتها الطيبة في تسهيل عملية إجلاء الرعايا الأجانب من أفغانستان.

    وغني عن القول، إن الإمارات تبدي دائماً استعدادها لمساعدة جميع الحالات الطارئة، لأنها بنت سياستها الداخلية والخارجية، على أسس راسخة، جوهرها الدعوة إلى عالم يسوده التعاون الإنساني، حيث اجتمعت لديها قيم العطاء والتعاون والتراحم في أوقات الشدائد، لكونها عضواً ملتزماً وناشطاً في المجتمع الدولي، وقد كانت حاضرة بقوة في الملمات والكوارث الخطيرة التي تتطلب تحركاً إنسانياً عاجلاً، وهي تبذل جهوداً دؤوبة لإغاثة المحتاجين، وتعزيز قدرتهم على التأقلم مع ظروفهم الطارئة، ومساعدتهم على تجاوز محنتهم، واستعادة دورة حياتهم الطبيعية.

    طباعة Email