العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    قصة نجاح جديدة

    سطّرت دبي قصة نجاح جديدة في التعامل مع أي طارئ، فقد أدارت بكفاءة واقتدار وشفافية، حادث الحريق الذي وقع ليل الأربعاء في ميناء جبل علي، انطلاقاً مما تزخر به من خبرات وإمكانات وكفاءات مميزة، حيث كان الأداء مشرّفاً بامتياز،  وتمت السيطرة على النيران في أقل من 40 دقيقة، من دون تسجيل أية أضرار أو تعطيل لعمليات الميناء.

    ومن خلال تعاملها مع الحادث بمستوى عالٍ من الفاعلية، تثبت دبي امتلاكها كماً هائلاً من الخبرات الفنية والكفاءات البشرية المؤهلة، والقدرات المتراكمة التي تمكنها من الإدارة الناجحة لأي أزمة أو طارئ، من خلال رؤية واعية تدرك قيمة التماسك، وتضمن الحفاظ على حياة الإنسان، وصون مكتسبات الاقتصاد، حيث أعرب سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، عن فخره واعتزازه بفريق العمل الذي تعامل بسرعة وبحرفية ومهنية مع الحادث، مؤكداً أنه برؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، تبرهن حكومة دبي على مرونتها وسرعة استجابتها للطوارئ والأزمات.

    وفي سياق التعامل مع الحالات الطارئة والاستثنائية، لا بد من القول إن الرؤية الاستشرافية بعيدة المدى للقيادة الرشيدة، أظهرت مستويات نوعية من الكفاءة والفاعلية في معالجة الأوضاع غير المتوقّعة، وأمامنا بهذا المجال النموذج الرائد في جهود مواجهة جائحة فيروس «كوفيد 19»، وما أسفرت عنه من نجاحات واضحة في التصدي لتداعيات الجائحة، بفضل وضوح استراتيجيات العمل، والاستعداد التام للتعامل مع كل سيناريوهات الأزمة، وذلك بالطبع هو جوهر مفهوم إدارة الأزمات.

    طباعة Email