العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    شهادة عالمية

    تواصل الإمارات، بفضل رؤية قيادتها الاستشرافية بعيدة المدى، تعزيز حضورها العالمي المميز، حيث حققت المرتبة الأولى إقليمياً، والتاسعة عالمياً، في تقرير التنافسية العالمية لعام 2021، وحافظت على موقعها ضمن العشرة الكبار للعام الخامس على التوالي.

    التقرير الصادر عن إحدى أهم المؤسسات الدولية المتخصصة، الذي أكد تفوق الإمارات مجدداً في مؤشرات التنافسية العالمية، يعد بمثابة شهادة عالمية تضاف إلى سجل الدولة الحافل بالإنجازات في المجالات كافة، حيث يظهر مستويات جديدة من الكفاءة والفعالية في التعامل مع مختلف التحديات، ويعد دليلاً على صوابية الأداء الذي تسير به الدولة في بيئة الأعمال، وجهوزيتها للتعامل مع مختلف الظروف.

    هذا التصنيف جاء ليعزز ريادة اقتصادنا الوطني، ونجاح حوكمة مشاريع التطوير، والتشريع، وتحفيز الاستثمار، ومشاريع البنية التحتية في الدولة، رغم القيود التي فرضتها الجائحة على العالم، حيث برعت الإمارات في تحقيق مكانة مرموقة لها في كل المؤشرات، وعملت على تحويل التحديات إلى فرص عملية للنمو والتقدم. فظروف الجائحة، كما يؤكد محمد بن راشد، لم تكن عذراً لإبطاء العمل الحكومي، وإنما كانت دافعاً لتسريع عملية التطوير والتشريع، والتأقلم مع المتغيرات.

    الإمارات في تقدم مستمر في أغلب المؤشرات العالمية، وشعبها، كما يقول محمد بن راشد، لن يتوقف عن التقدم للأمام، وهي في انطلاقتها نحو «الخمسين» القادمة تمضي قدماً في مواجهة التحديات وتجاوزها، مستندة إلى كفاءة مؤسساتها وسياساتها في أوقات الأزمات، لتقدم للعالم نموذجاً استثنائياً في إدارة الجائحة، وفلسفة قيادية تركز على التطوير المستدام، والاستباقية، والجاهزية للمستقبل.

    طباعة Email