«100 مليون وجبة»

مبادرات الإمارات مستمرة في التخفيف عن شركاء الإنسانية، فها هي هذا العام تتصدى من خلال حملة «100 مليون وجبة»، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» قبيل بداية الشهر الكريم، تتصدى لتقديم الدعم الغذائي في العديد من دول العالم الشقيقة والصديقة.

وبطبيعة الحال، ليس هذا بجديد على الإمارات، التي أرست منظومة عطاء مميزة في مجال المساعدات والإغاثة والمبادرات الإنسانية، وحرصت على أن يكون العطاء سياسة راسخة، ونهجاً ثابتاً، يسعى لإحياء الأمل في حياة أفضل لجميع البشر.

وفي هذا السياق، فإن حملة «100 مليون وجبة»، التي تقدم الدعم الغذائي للمحتاجين والأسر المتعففة في المنطقة العربية وقارتي أفريقيا وآسيا، تأتي لتتوج جهود الإمارات للمساهمة في التغلب على تحدي الجوع في العالم. وذلك من خلال إتاحة المجال أمام المحسنين وأهل الخير والراغبين في التبرع من داخل دولة الإمارات ومن خارجها للمساهمة في توفير الدعم الغذائي للمجتمعات الهشة والفئات الأقل دخلاً، وتفتح الباب أمام أصحاب الأيادي البيضاء من أفراد ومؤسسات للمشاركة في فعل الخير وتكريس قيم العطاء في الشهر الكريم.

وفي الواقع، نجحت الدولة في تكوين شبكة دعم غذائي للمجتمعات الهشة والفئات الأقل دخلاً، من خلال أذرع خير معطاءة، تتميز بالكفاءة والخبرة في مجال العمل الإنساني، ولعل مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية ومؤسسة محمد بن راشد للأعمال الخيرية والإنسانية وتعاونهما مع شبكة بنوك الطعام الإقليمية التي تعتبر مظلة لعشرات بنوك الطعام حول العالم، خير دليل على ذلك.

طباعة Email