تكريم مستحق

جهود أبطال خط دفاعنا الأول، ودورهم الفعّال في التصدي لجائحة «كورونا»، كانت على الدوام محلّ أعلى درجات التقدير والدعم من قيادة الإمارات، ومجتمعها ومؤسساتها كافة، انطلاقاً من نهج قيادتنا الرشيدة، التي تضع الإنسان وصحته وسلامته في قمة اهتماماتها، باعتباره الثروة الحقيقية للوطن.

فوقفة أبطال الخطوط الأمامية، من أطباء ومسعفين وممرضين، وكل من عرّض حياته للخطر في سبيل حماية وسلامة المواطنين والمقيمين على هذه الأرض الخيّرة، «ستظل محفوظة في تاريخنا ولأجيال قادمة»، فهم «أبطالنا.. وسندنا وحصننا الحصين.. ودرع الإمارات الواقي».

منذ اليوم الأول للجائحة، أطلقت الإمارات مبادراتها المختلفة، ولم تتوانَ عن تقديم كل أشكال الدعم والمساندة والشكر لأبطال خط الدفاع الأول؛ تقديراً للتضحيات التي يقدمونها لحماية المجتمع، والحفاظ على صحة وسلامة أفراده. ويأتي إعلان مكتب «فخر الوطن» عن إنشاء أول قاعدة بيانات شاملة ومتكاملة في الدولة، تضم أكثر من 80 ألف مساهم في حماية وسلامة مجتمعنا، مواكباً لهذا السياق.

حيث سيبدأ المكتب، والهيئات المتعاونة معه، في تقديم مبادرات وبرامج دعم للعاملين في الخطوط الأمامية في جميع أنحاء الدولة، وسيمنح المزيد من المميزات لعائلاتهم. ومن جهة أخرى، ستشكل قاعدة البيانات الجديدة هذه سجلاً مهماً، يجعل دولتنا جاهزة لأي حالة صحية طارئة، لا قدرّ الله.

أبطال جيشنا «الأبيض» شكّلوا خلال الأشهر الماضية سياجاً للوطن، وعكسوا بمختلف مجالاتهم المهنية، رؤية قيادتنا الرشيدة في التعاون والتكاتف للقضاء على الجائحة، وأثبتوا كفاءتهم العالية في التعامل مع هذا التحدي وآثاره السلبية، وهم اليوم على موعد مع تكريم جديد مستحقّ، في دولة العطاء والخير وردّ الجميل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات