الإمارات أدهشت العالم

بينما العالم كله يترقب رحلة دولة الإمارات العربية المتحدة إلى كوكب المريخ على متن «مسبار الأمل» المصنوع بأيادٍ وخبرة إماراتية وتعاون دولي، تنتاب الدهشة الكثيرين وتدور الأسئلة في العقول، كيف لدولة صغيرة عمرها أقل من نصف قرن تنطلق إلى كوكب المريخ بعد ستة أعوام فقط من إطلاقها برنامجها الفضائي؟ والسؤال الأكثر إلحاحاً ودهشة، ترى أين ستكون هذه الدولة بعد ستة أعوام أخرى من الآن؟

هنا يتأكد الجميع أن ما تقوله القيادة الرشيدة في دولة الإمارات ليس مجرد شعارات، بل واقع وحقيقة يراها العالم كله بعينه، ويتابعها يوماً بيوم وساعة بساعة، وأن ما يقوله صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم من أن الإمارات لا تعرف المستحيل، وأننا نقول ما نفعل ونفعل ما نقول، هي حقائق مؤكدة تشهد عليها إنجازات مسيرة التنمية والبناء في دولة الإمارات منذ تأسيسها، وها هي ثقافة «اللامستحيل» التي كرستها دولة الإمارات منذ تأسيسها باتت نهجاً ثابتاً في عمل وخطط واستراتيجيات التنمية والتطور في الدولة، وذلك في ظل رؤية استشرافية مستقبلية ودعم متنامٍ من قيادة آمنت بقدرات وإمكانات شعبها، وخاصة شبابها الذين قدمت لهم كل أشكال الدعم، وهيأت لهم كل الوسائل المادية والعلمية، وشملتهم بالرعاية المستمرة ليقودوا مسيرة التنمية والبناء، ويصنعوا بأيديهم وعقولهم ما يبهر العالم كله اليوم وهو يشهد انطلاق «مسبار الأمل» إلى المريخ، والذي يعد حتى الآن أحد أهم المشاريع الوطنية في تاريخ الإمارات والمنطقة العربية.

إنها البداية والبقية قادمة بإذن الله.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات