اقتصادنا يجذب الاستثمارات العملاقة

رغم الظروف الاقتصادية الصعبة، التي يمر بها العالم، وتعاني منها كبرى الدول، بسبب تداعيات جائحة «كورونا»، فإن اقتصاد دولة الإمارات ينطلق إلى الأمام في ثبات، ليؤكد قدرته على الريادة في وجه التحديات، وكفاءته العليا في جذب الاستثمارات الأجنبية العملاقة، وها هي شركة «أدنوك» تعلن عن صفقة عالمية بإبرامها اتفاقية مع ائتلاف، يضم عدداً من كبار المستثمرين العالميين في قطاع الطاقة، تزيد قيمتها على عشرين مليار دولار، في أصول أنابيب الغاز، التي تمتلكها الشركة. وتمثل الاتفاقية الجديدة أكبر استثمار في مجال البنية التحتية في قطاع الطاقة على مستوى المنطقة.

وتماشياً مع توجيهات القيادة الرشيدة، تحرص «أدنوك» على بناء شراكات ذكية، تُحقق أقصى قيمة ممكنة في مختلف المجالات، بما فيها النقل والتوزيع، وذلك من خلال استقطاب استثمارات استراتيجية، تحقق قيمة إضافية لاقتصاد دولة الإمارات.

وتمثل هذه الصفقة إضافة نوعية لسجل دولة الإمارات الناجح والمتميز في استقطاب الاستثمارات الأجنبية الاستراتيجية، كما تعكس ثقة المستثمرين العالميين باقتصاد دولة الإمارات، واستقراره وتطوره.

وتسهم هذه الاتفاقية في دعم الاقتصاد الوطني، وأهداف أبوظبي الطموحة في قطاع الغاز، وتتيح للمستثمرين فرصة فريدة للاستثمار في أصول ممتازة للبنية التحتية للطاقة منخفضة المخاطر، والتي تحقق للمستثمرين تدفقات نقدية مستقرة وطويلة الأجل مع «أدنوك»، التي تعد من أهم شركات الطاقة في العالم على صعيد التصنيف الائتماني.

وترسخ هذه الصفقة مكانة دولة الإمارات، وسجلها الطويل في استقطاب الاستثمارات الخارجية المباشرة في المنطقة، حتى في ظل الظروف الاستثنائية، التي يشهدها العالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات