قوة ومتانة أمننا الغذائي

تعد الثروة السمكية في دولة الإمارات ضمن عناصر سلة الغذاء الرئيسة وفقاً للاستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي التي تم إطلاقها في نوفمبر 2018، وتشمل أهدافها تطوير منظومة وطنية شاملة تقوم على أسس تمكين إنتاج الغذاء المستدام بناء على ثلاثة معايير أساسية وهي: معرفة حجم الاستهلاك المحلي لأهم المنتجات، والقدرة على الإنتاج والتصنيع، والاحتياجات التغذوية.

وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خلال الزيارة التي قام بها سموه لمزرعة «فيش فارم» للأسماك في دبي، أن الأوضاع الاستثنائية التي يمر بها العالم في الوقت الراهن جرّاء انتشار فيروس كورونا، والأسلوب الناجح الذي اتبعته دولة الإمارات في مواجهة تداعياته على مختلف المستويات، أمور أظهرت مدى قوة ومتانة الأمن الغذائي الإماراتي وأكدت قدرتنا على تلبية احتياجات المجتمع مهما كان حجم الطلب، حيث لم تشهد أسواق الإمارات أي نقص في أي من السلع الغذائية الأساسية سواء المنتجة محلياً أو المستوردة من الخارج في مختلف الأوقات.

وتعد «فيش فارم» إحدى أهم المزارع السمكية في دولة الإمارات بما تقدمه من إسهام كبير في تلبية احتياجات السوق المحلية من مجموعة متنوعة من الأسماك، بإنتاج يناهز 3000 طن سنوياً من الأسماك العضوية عالية الجودة والتي تنافس في جودتها الأسماك المستوردة من مواطنها الطبيعية، حيث كان للمزرعة دور رئيس في تلبية احتياجات السوق الإماراتية من الأسماك خلال الأشهر القليلة الماضية.

وتولي القيادة الرشيدة في الدولة اهتماماً كبيراً للتوسّع في إنتاج الغذاء محلياً باعتباره خياراً استراتيجياً وركيزة أساسية لمنظومة الأمن الغذائي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات