تطلعاتنا كبيرة والتجديد مستمر

مع عودة العمل في الحكومة ومجتمع الأعمال والأنشطة الاقتصادية أكدت حكومة دولة الإمارات أنها حكومة مستقبلية، تستطيع بفضل أبنائها وكوادرها أن تواكب كافة المستجدات، وقادرة بفضل أنظمتها وبنيتها التحتية أن تتأقلم مع مختلف التحديات، كما أكدت القيادة الرشيدة في الدولة فخرها بمجتمع الإمارات بمختلف فئاته من مواطنين ومقيمين.

والذي استطاع أن يمضي يدا بيد مع الحكومة بمختلف جهاتها، وأن يكون داعما لجهودها وإجراءاتها، وأن يساهم بأدوار مختلفة نحو تحقيق هدف واحد، وهو أن تكون دولة الإمارات الأفضل دائما في مواجهة الأزمات والتحديات.

كل فرد في الإمارات الآن لديه الإحساس العالي بالمسئولية والحماس لأداء دور داعم للجهود الوطنية، هذا ما أكده صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بقوله: «في الإمارات تطلعاتنا كبيرة.. وهممنا عالية.. والأهم من ذلك أن حكومتنا مرنة واستباقية.. وكفاءاتنا وفرق عملنا على قدر المسؤولية». مضيفاً سموه: «فريق حكومة الإمارات في مقدمة الصفوف.. قريب من المواطن والمقيم.. يحسن من خدماته.. ويجدد في قراراته.. والهدف هو بناء مستقبل يليق بأجيالنا القادمة بإذن الله».

وأكد سموه أن العمل في حكومة الإمارات مستمر من الميدان.. وعن بعد.. بأسلوب جديد.

وفي إطار التجديد والتحديث، أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أكاديمية الإعلام الجديد، وقال سموه إن «الإعلام الجديد هو علم جديد.. له أدواته.. وأسراره.. ونريد لكوادرنا أن تكون في مقدمته..».

وهكذا تتواصل توجيهات وقرارات القيادة الرشيدة للتجديد في دفع مسيرة البناء والتطوير لوطن يسعى إلى القمم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات