حكومة تسهيل الخدمات

تبذل دولة الإمارات جهوداً كبيرة، من أجل تخفيف الضغوط وتسهيل الخدمات الحكومية، في ظل الظروف التي يفرضها وباء «كورونا» في كافة أنحاء العالم، وذلك سعياً إلى تيسير الحصول على كافة الخدمات الحكومية، وتيسير الإجراءات بأسهل وأفضل السبل، وتنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة بالتخفيف على المتعاملين، وتقديم الخدمات الحكومية الرقمية على مدار الساعة، بيسر وفاعلية، تواصل «لجنة استمرارية الخدمات الحكومية الاتحادية»، جهودها الحثيثة في تصميم وإطلاق المبادرات الداعمة للجهود الوطنية، لضمان تقديم أفضل خدمات حكومية ذكية للمتعاملين من كافة فئات المجتمع عن بُعد.

وأكد معالي محمد بن عبد الله القرقاوي، أن رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، عززت قدرات الحكومة وجاهزيتها في وضع الحلول الاستباقية لمواجهة المتغيرات والحالات الطارئة، ومكنتها من تقديم أفضل الخدمات، مع ضمان الحفاظ على صحة وسلامة المجتمع في هذه الظروف الاستثنائية، والإجراءات الوقائية والاحترازية، التي تتبناها الدولة لمواجهة فيروس «كورونا».

وأعلنت «لجنة استمرارية الخدمات الحكومية الاتحادية»، مؤخراً، إطلاق مجموعة خدمات جديدة، شملت دليل خدمات «رقمي» للخدمات الحكومية على مدار الساعة، وتفعيل أسطول «توصيل» لخدمة كبار السن وأصحاب الهمم، وكذلك مركز الاتصال الوطني «تواصل 171»، وعدداً من المبادرات الأخرى التي تعتمد على توظيف الحلول التكنولوجية المبتكرة، ما يتيح للمتعاملين الحصول على الخدمات الحكومية عن بُعد.

وتتميز حكومة دولة الإمارات بالعمل بروح الفريق الواحد، وتكامل أدوار الجهات الحكومية، وتضافر جهودها، التي أسهمت في دعم توجهات الدولة، وتعزيز مساعيها، لضمان تقديم أفضل الخدمات للمتعاملين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات