المواطن أولوية.. والقادم أفضل

تضع القيادة الرشيدة في دولة الإمارات المواطن على رأس أولوياتها، وتوجه جهودها من أجل إسعاده وراحته، أفراداً وعائلات، في كافة نواحي الحياة، وتسعى إلى زيادة كفاءته وتأهيله للعمل وإكسابه الخبرات الحديثة.

وتزويده بكافة الإمكانيات التي تجعل منه عضواً نافعاً وفعالاً في المجتمع، وفي مسيرة التنمية المستدامة، وها هو مجلس دبي في اجتماعه بالأمس يوجه بخدمات وتسهيلات جديدة ورائدة للمواطنين.

قلما نراها أو نسمع عنها في مجتمعات دول أخرى، حيث وجه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، في اجتماع المجلس، بإعفاء الشباب من رسوم توصيل الكهرباء لمنازلهم السكنية الجديدة لمن لا تتجاوز تكلفة بناء مساكنهم ٤ ملايين درهم.

كما أقر سموه إعفاء ٤٢٢ مواطناً من أصحاب القروض السكنية المتعثرة من ديونهم للبرنامج، وإعفاء كافة المواطنين من رسوم الرهن العقاري الخاص بالقروض السكنية، وأمر سموه أيضاً ببناء ١٢ مجلساً متكاملاً في كافة أحياء دبي..

لتكون ملتقى للمواطنين.. وأماكن لتجمعهم وفعالياتهم ومناسباتهم الاجتماعية، وحرصاً من سموه على تفعيل دور كبار السن والمتقاعدين في المجتمع والاستفادة من خبراتهم المتراكمة، أمر سموه بتشكيل مجالس للأحياء في دبي من المتقاعدين من أصحاب الخبرة، هدفها رفع احتياجات المواطنين، واقتراح الفعاليات والمبادرات لتطوير الأحياء، وتحسين جودة الحياة في أحياء دبي.

هذه القرارات تعكس مدى اهتمام القيادة بالمواطن، وهو ما أكده صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد بقوله: «هذه قراراتنا اليوم في مجلس دبي، والقادم أفضل، وسيبقى المواطن أولاً وثانياً وثالثاً كما نكرر دائماً».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات