الأسرة الإماراتية في المقدمة

منذ تأسيسها وعلى مدى قرابة نصف القرن تولي دولة الإمارات العربية المتحدة أولوية للإنسان على أرضها، وتعتبره الاستثمار الأكبر والأفضل، ومن هذا المنطلق تلقى الأسرة الإماراتية، بتوجيهات من القيادة الرشيدة، اهتماماً فوق العادة، وتكرس كل الجهود لتحقيق أفضل مستويات المعيشة والرفاهية والرعاية في مختلف المجالات لكل أفراد الأسرة كباراً وصغاراً، هذه الرعاية الكبيرة بالأسرة الإماراتية مشهود بها عربياً ودولياً، وترصدها المؤشرات العالمية، وها هي الإمارات في عام 2019 تحتل المركز الأول على مستوى العالم العربي في مقياس «أفضل الدول لرعاية الأسرة»، وذلك حسبما نشرت صحيفة «يو أس نيوز ويرلد ريبوت» الأمريكية، بموجب الاستطلاع السنوي، الذي تُجريه مجموعة «باف BAV» البحثية، بالتعاون مع كلية وارتون التابعة لجامعة بنسيلفانيا الأمريكية.

وحققت الإمارات مستويات متقدمة عالمياً في مجالات الرعاية الأسرية، وفق هذا الاستطلاع الذي شارك فيه الآلاف من مختلف قارات العالم، في المقارنة التي تجري بين 80 دولة بموجب 65 معياراً للتميّز، منها جودة الحياة الأسرية لتربية الأطفال، وحقوق الإنسان وبيئة الحياة العائلية والسلوكيات الجندرية، مع اعتبارات المساواة بالفرص المُدرّة للدخل، والأمن وخدمات التعليم ونظم الرعاية الصحية.

ووفق الاستطلاع حققت دولة الإمارات المرتبة الأولى عالمياً في معايير ديناميكية المحركات والمحفزات الاقتصادية والاجتماعية، كما جاءت ضمن الدول المتقدمة في مجالات الأمن والاستقرار.

هكذا تتقدم الإمارات للمراكز الأولى عالمياً، وتنال أعلى التقديرات الدولية، بفضل توجيهات قيادتها الرشيدة الدائمة بالرعاية والعناية بالإنسان، وخلق أفضل الظروف، التي تمنح السعادة والاستقرار والرفاهية للأسرة الإماراتية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات