خبراء في استشراف المستقبل

تواصل دبي مهمتها الرئيسية في استشراف المستقبل، والاستعداد له، وتصميمه كما يجب لمواجهة التحديات وكافة الظروف التي سيأتي بها.

وذلك سعياً منها للتطوير المستمر لمسيرة التنمية المستدامة في دولة الإمارات العربية المتحدة، ولتحقيق أفضل المستويات العالمية، والحفاظ على القمة في ما وصلت إليه، وذلك تحقيقاً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الذي يتعامل مع المستقبل على أنه جزء من الحاضر.

ويوجه سموه دائماً بضرورة تشجيع وتهيئة المواهب الوطنية للخروج بمشاريع ومبادرات ومنتجات مستقبلية تنطلق من دبي إلى العالم. وبمناسبة إطلاق سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، برنامج دبي لخبراء المستقبل الذي تشرف عليه أكاديمية دبي للمستقبل، دعا سموه كافة الجهات الحكومية في دبي لترشيح كوادرها الموهوبة في قطاع استشراف المستقبل لاكتساب خبرات ومهارات جديدة تعزز دورهم الريادي في الارتقاء بأداء القطاعات الحكومية، وتطوير مشاريع عصرية ترفد جهود دبي ودولة الإمارات في مواكبة المسيرة نحو المستقبل.

وأوضح سموه أن إطلاق البرنامج يشكل خطوة جديدة لتهيئة الجيل القادم من خبراء المستقبل في قطاعات استراتيجية وحيوية مختلفة عبر تطوير منهجية الفكر الاستشرافي في القطاع الحكومي، وتزويدهم بأدوات التفكير المنطقي في قطاعات المستقبل، ومهارات تحديد وتحليل أبرز التغيرات على المستويات المحلي والإقليمي والعالمي.

دبي تضع الخطط والاستراتيجيات للبناء والتنمية، وتهيئ كل العوامل للتنفيذ، وعلى رأسها الإنسان الذي هو محور التنمية والبناء، ومن هنا تأتي أهمية برنامج دبي لخبراء المستقبل الذي يعد الكوادر المواطنة لقيادة المسيرة نحو آفاق مستقبلية أكثر إشراقاً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات