اللغة العربية روح الأمة

تقف دولة الإمارات، في مقدمة الدول الداعمة للغة العربية، حيث حرصت قيادتنا الرشيدة على تدعيم ركائز الهوية الوطنية، والاهتمام بروافدها ودعائمها باعتبار أن اللغة العربية هي روح الأمة وعنصر أصالتها، ووعاء فكرها وتراثها.

إن دور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في دعم كل الجهود الرامية إلى الارتقاء بلغة الضاد مشهودة لدى الجميع، وفي كل أنحاء العالم. حيث أصبحت دولة الإمارات ملتقى للعلماء في شتّى المجالات من كل أنحاء المعمورة.

ويشكل إطلاق سموه منهجاً دراسياً متكاملاً للغة العربية، عبر موقع مدرسة، بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية، نقلة نوعية للنهوض باللغة العربية، إذ يضم المنهج 1000 فيديو تعلــيمي لكل المراحل الدراسية. مؤكدا سموه أن الحفاظ على اللغة العربية بحاجة لمبادرات أكثر من محاضرات.

ويمثل موقع مدرسة منصة مثالية لهذه المبادرة الطموحة، حيث يعد الموقع الأكبر عربياً للتعليم الإلكتروني، واستفاد منه 60 مليون طالب خلال عام واحد. ليسهم بذلك في بناء وتشكيل مستقبل أفضل للعالم العربي، ولعب دور حيوي في تعزيز ثقافة اللغة العربية وحمايتها، فهي السياج الذي تتحصن به الأمم، فاللغة العربية من أهم مكونات هويتنا ووجودنا ومستقبلنا، فلا وجود لأمة من دون لغتها.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات