الإمارات والسعودية معاً في اليمن

أكدت دولة الإمارات العربية المتحدة أن ارتباطها والمملكة العربية السعودية ارتباط وجودي، وتحالفهما ضرورة استراتيجية في ظل التحديات المحيطة، كما أكدت أن مشاركة الإمارات في التحالف العربي في اليمن جاء استجابة لدعوة خادم الحرمين الشريفين، واستمرارها فيه مرتبط بهذه الدعوة، وذلك في ضوء قناعتها الراسخة بدور الرياض المحوري والقيادي.

كما أكدت الخارجية السعودية أن المملكة ودولة الإمارات تقودان معاً جهوداً لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة ومواجهة مساعي النظام الإيراني والقوى المتطرفة لنشر الفوضى وزعزعة الاستقرار، وتشكل العلاقة المتينة التي تجمع المملكة بالإمارات ركيزة أساسية لهذه الجهود لمستقبل مشرق للمنطقة.

تأتي هذه التصريحات في وقت تتصاعد فيه الحملة الهجومية ضد التحالف وضد دولة الإمارات بسبب أحداث عدن، كما تتصاعد حملة تشويه سمعة الإمارات والسعودية بإشاعة وجود خلافات بينهما.

هذه الادعاءات الباطلة دحضها البيان المشترك لوزارتي خارجية الإمارات والسعودية، والذي أكدا فيه انطلاقاً من مسؤوليتهما في تحالف دعم الشرعية في اليمن، على استمرار كل جهودهما السياسية والعسكرية والإغاثية والتنموية لنصرة الشعب اليمني، كما أعربتا عن رفضهما واستنكارهما للاتهامات وحملات التشويه، التي تستهدف دولة الإمارات على خلفية الأحداث في عدن، وتؤكدان في الوقت نفسه حرصهما وسعيهما الكامل للمحافظة على الدولة اليمنية، ومصالح الشعب اليمني وأمنه واستقراره واستقلاله ووحدة وسلامة أراضيه، وللتصدي لانقلاب ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران والتنظيمات الإرهابية الأخرى.

هكذا تثبت الإمارات والسعودية أنهما دائماً معاً يداً واحدة، وأهدافهما واحدة ومصيرهما واحد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات