الإمارات في قمة التنافسية

في مسيرة البناء والتنمية، تحقق دولة الإمارات إنجازات مستمرة، تدفعها إلى الريادة الإقليمية والعالمية، وتدفعها إلى قمة التنافسية العالمية، وها هي بفضل توجيهات القيادة الرشيدة، والعمل المشترك الدؤوب، تحقق إنجازاً جديداً في التنافسية العالمية، بعد أن نجحت في الانضمام لنادي الخمسة الأوائل في أحد أهم مراجع التنافسية في العالم، وبعد أن احتلت القمة في التنافسية على المستوى الإقليمي، وذلك وفق تقرير مركز التنافسية العالمي، التابع للمعهد الدولي للتنمية الإدارية بمدينة لوزان السويسرية، الذي يعد أحد أهم المؤسسات المتخصصة على مستوى العالم في هذا المجال.

إنجاز كبير وضع دولة الإمارات في المقدمة، لتسبق كبرى وأقدم دول العالم، ولتصبح الإمارات أحد أكبر مراكز الجذب الاقتصادي والاستثماري في العالم، وذلك بعد أن نجحت، بفضل توجيهات القيادة الرشيدة، في تكريس وترسيخ ثقافة التنافسية والابتكار في العمل الحكومي، والتحديث المستمر للبيئة الاقتصادية وبيئة الأعمال والمجتمع، بحسب أحدث التقنيات المتطورة، وباعتماد أفضل الممارسات العالمية.

وبهذا الصدد، قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم: «انطلقنا في سباق التنافسية منذ عشر سنوات، ودولة الإمارات اليوم تعتلي المركز الأول إقليمياً والخامس عالمياً، فمضمار التنافسية ليس له نهاية.. والريادة لمن يعمل ويجتهد ولا يتوقف عن العطاء.. ولن نتوقف عن تطوير كفاءاتنا الوطنية وخدماتنا الحكومية وبنيتنا التحتية... نريد الأفضل في العالم لشعبنا، ولكافة المقيمين على أرض دولة الإمارات». إنجازات كبيرة تؤكد استحقاق دولة الإمارات عن جدارة للرقم واحد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات