وطن يخطط وينفذ

المتابع لجولات القيادة الرشيدة في ربوع دولة الإمارات يتيقن من أن هذا الوطن تقوم عليه قيادة تخطط لإعماره وتأهيله لحياة كريمة لمواطنيه، وتتولى بنفسها الإشراف على تنفيذ هذه الخطط في مواقع العمل، وتسابق الزمن في خططها ومبادراتها، والمتابع لمبادرات وزيارات وتصريحات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد والحكام يدرك طبيعة الحراك الإيجابي الخيّر في الدولة، ويدرك أن الإمارات وطن يخطط وينفذ، ومن خلال الطموح والتفاؤل والعمل يقارب المستقبل بكل ثقة.

بالأمس القريب في جولات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في منطقة حتا للاطلاع على تنفيذ المشاريع التي وجه سموه بها هناك لتحويل المنطقة إلى مركز جذب سياحي واستثماري بامتياز، وتحفيز سموه للقائمين على تنفيذ المشاريع هناك قائلاً: «نطالب الجميع بتسريع وتيرة الإنجاز ليشعر أهل حتا بثمرة تلك المشاريع وانعكاساتها الإيجابية على حياتهم اليومية».

وكانت جولة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في مدينة العين ومنطقة أم غافة للاطمئنان على أوضاع المواطنين هناك، متذكراً سموه زيارة المغفور له بإذن الله الشيخ زايد لهذه المنطقة قائلاً: «زرت «عود الراحة» في أم غافة بعد 41 عاماً من أول زيارة قام بها الوالد زايد بعد الاتحاد.

زياراته المتعددة على امتداد الوطن شكلت نقطة تحول كبيرة لخير الوطن والمواطنين. فرحة المؤسس نتلمسها اليوم ونحن نشاهد بعز وفخر نظرته الثاقبة في بناء الإنسان والعمران».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات