دبلوماسيتنا تعكس هويتنا - البيان

دبلوماسيتنا تعكس هويتنا

في عام زايد، جدير بنا أن نتذكر ونفتخر بالأسس والمبادئ العظيمة التي وضعها الراحل الكبير للسياسة الخارجية وللدبلوماسية الإماراتية، وقد أدرك الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، أهمية السعي المستمر لتعزيز التعاون الدولي بين الدول والشعوب حين قال، طيب الله ثراه، «إننا نمد يد الصداقة إلى دول وشعوب العالم بأسره. إننا لا نستطيع الحياة بمعزل عن العالم».

دبلوماسية دولة الإمارات تتميز بأنها تعكس بشكل واضح الهوية الوطنية لهذه الدولة القائمة على التسامح والتعاون مع الجميع من أجل السلام والخير للبشرية.

كما تعكس مبادئ احترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية، وغيرها من مبادئ القانون الدولي التي تضرب دولة الإمارات المثل في الالتزام بها، وها هو «مؤتمر أبوظبي للدبلوماسية 2018»، بمشاركة أكثر من 300 من الوزراء والسفراء وقادة الفكر والشخصيات العالمية البارزة من الأكاديميين والمختصين في مجال الدبلوماسية والعلاقات الدولية، يعكس المكانة المرموقة لدولة الإمارات عالمياً ويؤكد على الدور الكبير الذي تلعبه الدبلوماسية الإماراتية على الصعيدين الإقليمي والدولي.

وقد أكدت الإمارات في المؤتمر على أن الروابط التي ترتكز على مبدأ الثقة بين الدول وبين الدبلوماسيين الذين يمثلونها حاسمة في سبيل بناء مستقبل يسوده السلام، ونحن نسعى من خلال دبلوماسيتنا الإماراتية إلى التعبير عن هويتنا وشخصيتنا الوطنية كدولة تؤمن بالانفتاح والتسامح والاعتدال مدركة لأهمية بناء التوافق في الآراء وفي الوقت نفسه نسعى أن تكون دبلوماسيتنا ذات رؤية مستقبلية وابتكارية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات