قيادة شابة وشباب قائد

ثقة القيادة الرشيدة في أبناء الوطن تؤكد مدى إدراكها لدور الشباب في نهضة الدول والمجتمعات، فهم المحرك الرئيس للعبور بالوطن إلى المستقبل، وتحقيق تطلعاته وطموحاته بالنمو والازدهار، وحمايته والذود عنه بكل غال ونفيس، من أجل رفعة شأنه وتقدمه.

وتولي الإمارات آمالاً كبيرة على الشباب لمواصلة الإنجازات التي تشهدها الدولة على جميع المستويات، للوصول بها إلى مصاف بلدان العالم المتقدمة والمتحضرة، وانعكست هذه المعاني بشكل واضح في فعاليات «مجلس محمد بن زايد لأجيال المستقبل» التي عقدت في أبوظبي اليومين الماضيين بحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، الذي فاجأ الحضور بجلوس سموه وسط الشباب في القاعة، لتعكس هذه اللفتة الكريمة من سموه تواضع القيادة وإيمانها الكامل بشباب الوطن، وثقتها التامة في قدراتهم على النهوض بوطنهم إلى أعلى الدرجات والمستويات العالمية، كما أبرزت سعادة القيادة بما وصل إليه شباب الوطن من نجاحات وإنجازات، وهو ما عبر عنه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد بقوله: «سرني اليوم رؤية الوجوه الشابة المشعة بالأمل والطموح والتحدي»، مؤكداً سموه أن المجتمعات الناجحة هي التي يكثر فيها المبادرون والمبدعون والملهمون، وأن الإمارات بفضل الله زاخرة بهذه النماذج التي ستقود مسيرة الخير والتميز والريادة في المرحلة المقبلة.

مسيرة الإمارات إلى فضاء المجد تمضي بعزم وثبات، وضعت نهجها قيادة واثقة لاتعرف المستحيل في تحقيق الإنجازات، وعمادها شباب مشعّ بالأمل والطموح لرفع رايات الوطن في مختلف الميادين.

تعليقات

تعليقات