لا قوة توقف طموحاتنا - البيان

لا قوة توقف طموحاتنا

ما حققته دولة الإمارات العربية المتحدة من إنجازات عملاقة وضعتها في مقدمة دول العالم في التنمية والتطور، حسب المؤشرات العالمية، جعل حرص القيادة الرشيدة في هذه الدولة الفتية يزداد، وتوجيهاتها تتركز على ضرورة الاحتفاظ بهذا المستوى المتقدم وعدم التراجع، وضرورة مواكبة التطورات العالمية في المجالات التنموية والعلمية كافة، وعدم الركون إلى القمم التي وصلت إليها، والتيقن بأن القمم لا تنتهي، وأن الطموحات إليها يجب أن تكون بلا حدود.

هذا هو النهج الذي وضعته القيادة الرشيدة في الدولة لكل فرق العمل في المجالات كافة، وهو ما أكده صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خلال جلسة العصف الذهني السنوية التي ترأّسها سموه مع فريق عمله، حيث قال: «الإمارات أصبحت نموذجاً في المنطقة.. والمحافظة على قوة هذا النموذج تتطلب جهوداً مضاعفة وأفكاراً خلاقة»، مؤكداً سموه أنه «لا توجد قوة تستطيع الوقوف أمام تطلعات وطموحات شعبنا».

لا شك أن وراء كل نجاح كبير قيادة حكيمة فكرت وخططت ووجهت وأطلقت المبادرات، ومنحت الفرص ووفرت الإمكانيات وراقبت التنفيذ ليل نهار، ومع هذه القيادة العظيمة فرق عمل مجتهدة بذلت كل جهدها وأبدعت وثابرت حتى حققت هذا النجاح، واستحقت معه تقدير القيادة وفخرها بها، وها هو صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم يعبر عن ذلك قائلاً: «أنا فخور بكل فرد يعمل معي، وبكل فرد يعمل من أجل الإمارات وشعب الإمارات».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات