تغريدات شيطانية

من يصدق أن تنظيم الحمدين في قطر يدافع عن القومية العربية وعن مفاهيم الوطنية والعقيدة وأصول الدين، وهو الذي سخّر إعلامه لأكثر من ربع قرن لمهاجمة فكرة القومية العربية والسعي إلى هدمها، ولم نسمع مصطلح «القومجية» سوى من قناة الجزيرة التي أطلقته للسخرية من كل منادٍ بدعم القومية العربية.

والذي يقرأ تغريدات رئيس وزراء قطر السابق حمد بن جاسم، لا يصدق أن هذا الشخص هو الذي كرّس مليارات قطر لدعم التنظيمات والجماعات الإرهابية التي لا تؤمن بالوطنية ولا بالأوطان، والمضحك في حديثه أنه يتحدث عن خلط الجهاد بالقتل ويهاجم الطائفية، هذه التغريدات توحي كذباً وكأن تنظيم الحمدين انقلب على نفسه وراجع حساباته وقرر التوبة، لكن الواقع أن حمد بن جاسم يتهم الآخرين بكل ما تفعله قطر من جرائم وأخطاء، وهل يعقل لمهندس الإرهاب أن يستشهد بفيلسوف الحكمة والمبادئ ابن خلدون؟ منذ متى تيقن حمد بن جاسم أن العرب أهل بيت واحد؟ ومن الذي انشقّ عن البيت الخليجي وتآمر عليه وارتمى في أحضان أعدائه؟ أليس تنظيم الحمدين الذي انشقّ على الشرعية في قطر هو من ارتكب، دون سواه، كل هذه الجرائم التي ذكرها بن جاسم في تغريداته الشيطانية؟

تعليقات

تعليقات