إسعادهم عيدنا

ما تفعله دولة الإمارات العربية المتحدة في اليمن يهدف في الأساس إلى إنقاذ هذا البلد من براثن ميليشيات الحوثي الإيرانية، ومساعدة شعبه العربي الشقيق، والوقوف معه في محنته العصيبة، التي يعاني فيها من إرهاب الحوثيين وقمعهم له وتجويعه، في محاولة لإخضاعه لهم ولطغيانهم، وتأتي حملة الإمارات للمساعدات الإنسانية في اليمن، والتي انطلقت منذ أيام قليلة بتوجيهات من القيادة الرشيدة، مع حلول عيد الأضحى المبارك، والمستمرة بكثافة كبيرة حتى الآن تحت شعار «إسعادهم عيدنا»، لتؤكد أن دور الإمارات الإنساني تجاه الشعب اليمني الشقيق يواكب عمليات تحرير اليمن التي تتقدم بنجاح متواصل يتوافق مع معايير ومبادئ القانون الدولي، ومراعاة أمن وسلامة المدنيين.

وإلى جانب المشاريع التعميرية والتنموية المتواصلة في المناطق المحررة، تنطلق المساعدات الإنسانية والغذائية، والتي دشنتها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، بحملة الأضاحي لدعم الأسر اليمنية المعوزة، والتي وصلت إلى أكثر من نصف مليون يمني، في كافة المحافظات والمدن المحررة لإدخال الفرحة إلى قلوبهم، امتثالاً لتوجيهات قيادة الإمارات الرشيدة، بتقديم كافة أنواع الدعم الإنساني السخي للأسر اليمنية، تنفيذاً لخطة الإمارات الإغاثية طويلة الأمد في اليمن، وانطلاقاً من مشاعر الأخوة والحرص على تخفيف معاناة اليمنيين جراء الانتهاكات المستمرة لميليشيا الحوثي.

تعليقات

تعليقات