سنحتفل بالمركز الأول

تواصل دولة الإمارات العربية المتحدة إنجازاتها الكبيرة، وتنال أعلى المراكز في أشهر المؤشرات العالمية لتسبق دولاً كبيرة مشهوداً لها منذ سنوات بالريادة العالمية، وهو الأمر الذي يعني أن دولة الإمارات، بفضل توجيهات قيادتها الرشيدة استطاعت تحدي الزمان والمكان والتاريخ والجغرافيا لتضع نفسها على القمة.

وها هي الإمارات تضيف لإنجازاتها إنجازاً جديداً باحتلالها المرتبة السادسة عالمياً في المؤشر العالمي للخدمات الإلكترونية الذكية، وكذلك المركز الثاني عالمياً في مؤشر جاهزية البنية التحتية للاتصالات، وذلك حسب تقرير الأمم المتحدة لعام 2018، إنجاز يدعو للفخر والسعادة، وهو ما عبّر عنه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، باعتباره حصاد مشروع «الحكومة الذكية» الذي أطلقه سموه منذ خمس سنوات، ووعد سموه فريق عمله بحفل كبير عند تحقيق المركز الأول الذي تتطلع إليه دولة الإمارات دائماً، والذي بات قاب قوسين أو أدنى، بعد الاقتراب من القمة بخمس دول فقط من أصل 193 دولة.

لقد استطاعت الإمارات، بفضل رؤية قيادتها الحكيمة المستقبلية، أن تكون خلال خمس سنوات فقط نموذجاً عالمياً في العمل الحكومي تتطلع إليه الدول الأخرى وتحذو حذوه، وذلك من خلال سعيها إلى مواكبة أحدث التطبيقات العالمية واعتماد حلول مبتكرة لمواجهة التحديات.

تعليقات

تعليقات