مرحباً بالضيف الكبير - البيان

مرحباً بالضيف الكبير

زيارة تاريخية لضيف كبير ستعطي دفعة قوية للعلاقات التاريخية المتميزة والمتطورة دائماً بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية الصين الشعبية، التي يزور رئيسها شي جين بينغ الدولة اليوم في أول خروج له من بلاده بعد إعادة انتخابه رئيساً للصين مدى الحياة، زيارة غير عادية لها مدلولات ومعان كثيرة، ولها أهمية كبيرة في مسيرة التنمية في البلدين، وكما أكد الرئيس الصيني أن الإمارات والصين يكملان بعضهما بعضاً في التنمية، وشريكان مهمان للتواصل والتنسيق في الشؤون الدولية والإقليمية لما لديهما من رؤى تنموية متقاربة وأهداف سياسية متطابقة وروابط تعاون متنامية، وهو ما أكده أيضاً صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بقوله: «تربطنا بجمهورية الصين الشعبية، علاقة اقتصادية متينة، وروابط ثقافية واجتماعية وثيقة، وعلاقات استراتيجية تحقق رؤى البلدين والشعبين»، كما أشار صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، إلى أن: «الصين الشعبية والإمارات تلعبان دوراً محورياً في استقرار المنطقة ومستقبلها الاقتصادي».

وتأتي زيارة الزعيم الصيني لدولة الإمارات على رأس وفد كبير لتعكس الرغبة القوية في ترسيخ أواصر التعاون المشترك بين البلدين، والسعي لتأسيس عهد جديد من العلاقات الاستراتيجية المتينة والشاملة في شتى المجالات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات