الإمارات ومصر إرث تاريخي

تربط الإمارات ومصر علاقات أخوة وشراكة استراتيجية في مختلف المجالات، ويأتي مؤتمر «مصر للتميز الحكومي 2018»، الذي افتتح أعماله في القاهرة بالأمس تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، وبمشاركة إماراتية فعالة، ليؤكد مدى قوة وتطور العلاقات بين البلدين، التي تنعكس بوضوح في سعيهما معاً للتعاون في مجال تطوير العمل الحكومي وتبادل الخبرات والتجارب في مجالات تطوير الخدمات الحكومية.

وأكد معالي محمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل في كلمته في المؤتمر على العلاقات التاريخية الاستثنائية والاستراتيجية بين مصر والإمارات والتي نجح خلالها البلدان الشقيقان في إرساء نموذج مثالي للعلاقة القائمة على التعاون والتكامل وعلى الاحترام والتقدير المتبادلين على مستوى قيادة البلدين وشعبيهما.. مشيرا الى أن العلاقة وضع أسسها ورعاها ونماها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الذي حمل مصر في قلبه.

وأشار معاليه إلى أن الإدارة والتميز في العمل الحكومي هما القاطرة التي تقود وتحرك كافة القطاعات وهما الأقدر على تطويرها وقيادة الحكومات نحو المستقبل معتبرا أن التميز هو أساس التطوير.

وتأتي مشاركة الإمارات في المؤتمر، تأكيدا لحرص دولة الإمارات وتنفيذا لتوجيهات قيادتها الرشيدة ببناء شراكة استراتيجية إدارية راسخة بين البلدين الشقيقين في كافة المجالات.

تعليقات

تعليقات