كأس العالم 2018

حبل كذب قطر قصير

جاء رد دولة الإمارات أمام محكمة العدل الدولية، على أكاذيب قطر بشأن التعامل مع المواطنين القطريين الأشقاء على أرض الإمارات، قوياً وواضحاً بالأدلة والوثائق الرسمية، التي تؤكد أن ما يدعيه النظام القطري في شكواه للمحكمة، كذب وافتراءات لا يصدقها عاقل، خاصة عن دولة الإمارات، المعروفة في العالم كله باحترامها والتزامها الشديد بحقوق الإنسان، ورفضها القاطع كافة أشكال التمييز العنصري، سواء بسياستها أو بتشريعاتها التي يُضرب بها المثل، ونالت عليها أعلى التقديرات الدولية.

دولة الإمارات التي تقيم على أرضها جاليات من نحو مئتي جنسية، لا تستخدم الأساليب التي تدعيها الدوحة، خاصة مع أشقاء عرب خليجيين، يربط بينهم وبين شعبها أواصر علاقات الأخوة والمصاهرة والمودة، بل على العكس، فإن دولة الإمارات للمواطنين القطريين، تولي اهتماماً خاصاً بعد المقاطعة، لأنها تعلم أنهم مثل أشقائهم في الإمارات، وفي باقي الدول العربية، يعانون من جرائم وفضائح النظام القطري، الذي أصبح موصوماً أمام العالم كله بدعمه وتمويله الإرهاب.

شكوى النظام القطري، كما أكدت الإمارات، ما هي إلا جعجعة إعلامية، سوّق لها إعلام الدوحة، وجزء من محاولاتها المستمرة لصرف الانتباه عن دعمها الإرهاب، والتحريض على الكراهية والعنف.

تعليقات

تعليقات