عيد النصر والفخر

أطيب وأجمل التهاني والتمنيات وكلمات الفخر والاعتزاز من قيادتنا الرشيدة تصل إلى أبطالنا البواسل، الذين يخوضون أشرف وأقوى المعارك ضمن قوات التحالف العربي لدعم المقاومة اليمنية لتحرير ميناء الحديدة في اليمن الشقيق، الذي سيشكل تحريره الوشيك، بعد نجاح عملية تحرير المطار، أكبر ضربة قاسمة لميليشيات الحوثي الانقلابية الإيرانية، وبداية النهاية لأحلام وطموحات إيران في بسط نفوذها في المنطقة، وها هما القائدان العظيمان، صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، يرسلان رسائلهما المباشرة لجنودنا البواسل، يهنئانهم بالعيد، ويبشرانهم بالنصر الوشيك، الذي سيجعل العيد عيدين، عيد الفطر المبارك، وعيد النصر الذي سيفرح الجميع، متمنيان سموهما لجنودنا الأبطال العودة للوطن سالمين غانمين.

وقد أكدت دولة الإمارات أن عملية تحرير الحديدة التي جاءت استجابة لطلب الحكومة الشرعية اليمنية، ستضع حداً لتحدي ميليشيا الحوثي قرارات مجلس الأمن الدولي، وتحقق رغبة الشعب اليمني في قيام حكومة دستورية، وستفتح الطريق أمام عملية سياسية ناجحة لإحلال السلام في اليمن، وأكدت مراعاة سلامة السكان أثناء القتال.

وفي الوقت الذي تقترب فيه ساعة الحسم من تحرير الحديدة، تنطلق من دولة الإمارات جسور المساعدات الإنسانية إلى مختلف المدن اليمنية، وبتوجيهات من قيادة الدولة الرشيدة انطلق الجسر الإغاثي العاجل في إطار الاستجابة الإنسانية الفورية من دولة الإمارات للشعب اليمني الشقيق، حرصاً على توفير المساعدات الإنسانية والغذائية العاجلة لأهالي المناطق المحررة في محافظة الحديدة.

تعليقات

تعليقات