كأس العالم 2018

الإمارات مختبر علمي مفتوح

لم يكن لدولة الإمارات أن تحقق هذه الإنجازات الكبيرة في سنوات قليلة، وأن تصل إلى أعلى المستويات العالمية، وتحتل المراكز المتقدمة في العديد من المجالات الحيوية، وتتفوق على دول كبيرة ذات تاريخ طويل.

لم يكن لكل هذا أن يتحقق إلا بالعلم، وقد استوعبت القيادة الرشيدة في الدولة هذا الأمر منذ بداية التأسيس، وأولت اهتماماً كبيراً للعلم والعلوم والتعليم، وللبحث العلمي على أعلى وأحدث المستويات العالمية، وسعت دائماً من خلال رهانها الأكبر على الاستثمار في الطاقات البشرية، إلى توفير البيئة العلمية والبنية التحتية البحثية ووسائل البحث العلمي الحديثة كافة، التي تمكن العقول من ابتكار الحلول الاستباقية للتحديات التي تواجه الإنسانية، وتشكل إضافة معرفية للمنطقة والعالم، وتمكن الباحثين والعلماء من أبناء الدولة من الوصول إلى المادة العلمية وآخر تطوراتها بأحدث وأسهل الوسائل، وبما يتوافق مع رؤية الإمارات 2021 ومئويتها 2071.

ويأتي إطلاق منصة الإمارات للمختبرات العلمية التي تعتبر الأولى من نوعها في الدولة كخطوة رائدة لدعم البحث العلمي والعلوم، وتمكين الباحثين والعلماء من الوصول إلى أحدث أجهزة المختبرات العلمية، وخلق بيئة للعلماء لتبادل المعرفة والخبرات ومناقشة النتائج العلمية، وهو ما أكده صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أثناء إطلاقه المنصة، حيث قال سموه «عبر هذه المبادرة، نعلن اليوم عن تحويل الدولة إلى مختبر علمي مفتوح، ومنارة للعلوم المتقدمة وتطبيقاتها وبيئة علمية للإبداع في صناعة مستقبل الإمارات».

تعليقات

تعليقات