كأس العالم 2018

الحوثي داخل الكماشة

تساءل الكثيرون عن السبب وراء تعمد ميليشيات الحوثي الإيرانية إطلاق الصواريخ الباليستية على المملكة العربية السعودية بكثافة في الأيام الماضية.

واتضح السبب في ذلك من صيحات الحوثيين المتكررة التي تطالب بوقف الهجمات من قوات التحالف والجيش اليمني الوطني مقابل وقفهم إطلاق الصواريخ، وعلت صيحاتهم.

وتقدموا بطلب مصالحة للأمم المتحدة، وأعلن محمد علي الحوثي، قائد ما يسمى «اللجنة الثورية العليا» لديهم، عن مبادرة سيقدمها للأمم المتحدة ومجلس الأمن والمبعوث الدولي، يطرحون فيها وقف قصف الصواريخ مقابل إيقاف هجمات التحالف عليهم، ووعد الحوثي بتقديم ضمانات على التزامه بمبادرته.

هكذا تفر وتهرب ميليشيات الحوثي الإيرانية أمام تقدم القوات اليمنية الوطنية المدعومة من التحالف العربي، وتبحث عن أية وسيلة أو حيلة للخداع والمناورة والمراوغة كما فعلوا من قبل، وفشل إعلامهم وإعلام من يدعمهم في إيران وقطر، في نشر الأكاذيب التي تشوه سمعة التحالف، وخاصة دولة الإمارات، وكذلك أكاذيبهم المفضوحة بشأن وجود انقسامات وخلافات داخل قوات التحالف العربي.

وفي الوقت الذي تتقدم فيه قوات الجيش اليمني والمقاومة ميدانياً، بشكل يومي، مدعومة من قوات التحالف العربي.

وفي شكل كماشة، على حد وصف المتحدث باسم قوات التحالف، ليضيق الحصار على ميليشيات الحوثي الإيرانية، تتوالى حملات المساعدات الإنسانية للشعب اليمني الشقيق من دولة الإمارات ومن السعودية، خاصة مع حلول شهر رمضان المبارك الذي يشهد نشاطاً مكثفاً من الهلال الأحمر الإماراتي في اليمن الشقيق، الأمر الذي أشادت به المنظمات الدولية.

تعليقات

تعليقات