الإمارات تقترب من القمة

عندما تحقق إمارة دبي المركز الرابع عالمياً والأول عربياً في محور «الأداء الاقتصادي»، متفوقة على دول الاتحاد الأوروبي وكندا واليابان وسنغافورة وهونغ كونغ وغيرها من كبرى اقتصادات العالم، فهذا يعني بالقطع أن دولة الإمارات قد اقتربت بالفعل من القمة العالمية، وهو ما أكده سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، بأن دبي أصبحت على بعد مسافة قصيرة من القمة التي نصبو للوصول إليها وفقاً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وتنفيذاً لتوجيهات سموه نحو إحراز المراكز الأولى في مختلف القطاعات.

عندما تقارن دبي مع كبرى اقتصادات العالم من مختلف القارات وتحقق هذه المراكز المتقدمة فهذا يعني أن دولة الإمارات العربية المتحدة بفضل توجيهات قيادتها الرشيدة تسير على الطريق الصحيح نحو التقدم والرقي والتنمية المستدامة وخلق مجتمع الرفاهية والسعادة الحقيقية التي تتمناها كافة مجتمعات وشعوب العالم، وعندما تتفوق في محور «الأداء الاقتصادي» عالمياً فهذا يعني أن اقتصادها يحقق أعلى معدلات نمو حقيقي، ويعني استقرار الأوضاع والأمن وتوافر كافة الظروف لجذب الاستثمارات الخارجية.

الإمارات دولة حباها الله بقيادة وطنية متميزة تعمل من أجل مستقبل شعبها، هذه القيادة بتوجيهاتها الصائبة وفرت للإمارات ما لا يتوافر لدى غيرها من مقومات، ووضعت بناء الإنسان والتنمية المستدامة ورفاهية الشعب ومستقبل الوطن على رأس أولوياتها، ودولة بهذه القيادة الحكيمة وهذه المقومات يصعب على الآخرين منافستها أو حتى اللحاق بها.

تعليقات

تعليقات