الإمارات أكثر انفتاحاً وجذباً

تسعى دولة الإمارات العربية المتحدة منذ تأسيسها إلى إنشاء بنية تحتية حديثة ومناسبة لخلق بيئة اقتصادية عالمية جاذبة لرجال الأعمال والمستثمرين من كافة أنحاء العالم.

وقد نجحت الإمارات نجاحاً كبيراً في هذا الصدد، وحققت أعلى النسب والمراكز العالمية وفق أشهر المؤشرات الدولية الاقتصادية، وقدمت القيادة الرشيدة في الدولة العديد من المبادرات والخطط والبرامج الاستراتيجية التي ساعدت على تهيئة بيئة استثمارية متميزة ومنافسة عالمياً.

كما تسعى الحكومة إلى تقديم أفضل الحلول المناسبة والتسهيلات اللوجستية التي تختصر الجهد والوقت على رجال الأعمال والمستثمرين، كي يتفرغوا لتعزيز أعمالهم وتوسيع استثماراتهم في شتى القطاعات، كما تتيح الدولة لرجال الأعمال والخبراء الفرصة لتقديم مقترحاتهم ومبادراتهم التي تساهم في تسريع النمو الاقتصادي.

وهذا ما انعكس أمس في لقاء صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم مع نخبة من رجال الأعمال والمستثمرين، الذين يمثلون كبريات الشركات العالمية العاملة في قطاع الاستثمارات المتنوعة في الدولة.

حيث أكد سموه ضرورة الحوار البناء وتحقيق الشراكة الحقيقية بين القطاعين العام والخاص وجميع الجهات المحلية من جهة، وبينها ورجال المال والأعمال والمستثمرين الراغبين في العمل والعيش في بلادنا، وأكد سموه نهج دولة الإمارات في الانفتاح على العالم من أجل البناء والتنمية، قائلاً: «نسعى، قيادة وحكومة وشعباً، إلى توطيد الصداقة والتقارب مع الشعوب الأخرى ما يفتح الباب لاستقطاب المزيد من المستثمرين والسياح والمثقفين والفنانين والمبدعين».

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon