#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

قمة عالمية لحكومات المستقبل

منذ انطلاقها في دولة الإمارات، تواصل القمة العالمية للحكومات للعام السادس نجاحاتها كأكبر تجمع حكومي سنوي عالمي لوضع الاستراتيجيات واستشراف مستقبل الشعوب، وكمنصة دولية لتبادل المعرفة وترويج مفاهيم الشفافية على المستويين الإقليمي والدولي، وتنطلق القمة السادسة اليوم تحت شعار «بناء تصور عالمي مشترك لحكومة المستقبل» بحضور نخبة من القادة والوزراء والخبراء والمفكرين والشخصيات الأكاديمية، والعديد من ممثلي كبرى المنظمات الدولية، مثل: الأمم المتحدة، وصندوق النقد الدولي، والبنك الدولي، ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، ومنظمة الصحة العالمية، ومنظمة التجارة العالمية، وغيرها..

إنها دولة الإمارات العربية المتحدة التي أبهرت العالم بإنجازاتها ومبادراتها العملاقة، والتي يفد إليها الجميع ليبحثوا عن حلول لمشاكل مجتمعاتهم والمجتمع البشري ككل، ويستشرفون المستقبل من هذا البلد الذي تجاوز الزمان والمكان وانطلق للآفاق يتطلع للمستقبل، وما أشبه القمة العالمية للحكومات بنموذج لمجلس وزراء عالمي مصغر يستشرف مستقبل الإنسانية جمعاء، ويتبنى أطروحات وأفكاراً تساعد البشرية على مواجهة تحديات المستقبل، وهو ما أكده صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» بقوله: «إن حكومات المستقبل هي التي تتبنى أفكاراً ثورية للارتقاء بحياة الإنسان، من خلال استشراف تحديات المستقبل وتطوير الحلول الاستباقية لها»، موضحاً سموه بمناسبة القمة العالمية للحكومات أن «دولة الإمارات تمثل حاضنة عالمية للابتكار ومركزاً لتطوير الحلول المستندة للعلوم المتقدمة، ومنصة للشراكة العالمية في جعل العالم مكاناً أفضل للأجيال القادمة».

تعليقات

تعليقات