الحوثيون يقتربون من النهاية - البيان

الحوثيون يقتربون من النهاية

ما تفعله ميليشيات الحوثي الإرهابية منذ اغتيالها الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، وحملتها الإجرامية على أنصاره في المؤتمر الشعبي وقتلهم النساء والأطفال، وما ترتكبه الآن من جرائم بحق السياسيين والمدنيين، واعتقالها للمئات في سجونها الإرهابية وتعذيبهم، وإطلاقها لصواريخها البالستية على المدن السعودية.

ونهبها لما تبقى تحت أيديها من ثروات وأموال الشعب اليمني، كل هذا وغيره من الجرائم إنما يعكس حالة الهلع والخوف والرعب لدى هذه الميليشيات الإرهابية من اقتراب النهاية، وذلك في ظل التقدم المستمر لقوات الجيش الوطني اليمني المدعوم بقوات التحالف العربي، والتراجع والهروب المستمر لميليشيات الحوثي وتركهم لمواقع متقدمة وسقوط العديد من أفرادهم قتلى وأسرى.

ومنهم قيادات بارزة ومقربة من الحوثي، وما تهديد ميليشيات الحوثي للملاحة الدولية في البحر الأحمر وباب المندب إلا انعكاس واضح لهذا التخبط، كما أن الحوثي يعلم جيداً أنه لم يعد لديه أية فرص للحوار والتفاوض، وذلك بعد أن انكشف جوهره الإجرامي والإرهابي، ولم يعد يحظى بثقة أحد في العالم، باستثناء داعميه ومموليه من طهران والدوحة.

الآن الخوف والقلق من جرائم الحوثيين تجاه المدنيين والأسرى اليمنيين لديهم، والتي تستوجب تدخلاً دولياً سريعاً، حيث تفيد تقارير منظمات أجنبية عن حقوق الإنسان بمقتل 113 معتقلاً من جراء التعذيب في سجون الحوثي، التي تحتوي على نحو سبعة آلاف معتقل في أكثر من ستمئة سجن غير قانوني، وليس من المستبعد أن يستخدم الحوثي كل هؤلاء المعتقلين كرهائن لتأمين نفسه وميليشياته.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات