00
إكسبو 2020 دبي اليوم

في اليمن إرهاب وانقلاب

ت + ت - الحجم الطبيعي

كيف كان سيصبح حال اليمن بدون تدخل قوات التحالف العربي ودعمها للجيش الوطني والمقاومة الشعبية؟

، لقد اجتمعت في اليمن كل طوائف الخراب والدمار والقتل من إرهابيين وانقلابيين، من قاعدة وداعش وحوثيين وأنصار المخلوع علي صالح.. وغيرهم من قوى البغي والعدوان التي تتبع في الأصل أجندة واحدة وتنهب الثروات وتقتل الأبرياء وتخرب المدن وتدمر الممتلكات والبنى التحتية.

وذلك في تناوب وتنسيق واضح فيما بينها عبر أجندة خفية تستهدف اليمن وشعبه، ولم نر القاعدة وداعش يقاتلون الحوثيين وأنصار المخلوع.

بينما استباحوا الشعب اليمني. ولم يكن أمام التحالف العربي وقوى الشرعية الوطنية من الجيش والمقاومة مفر من مواجهة هؤلاء جميعاً، ولأنها معركة دفاع عن الحق فالنصر يأتي دائماً بعون الله، وها هي بشائر النصر على الإرهابيين تأتي من محافظة أبين التي تم تحريرها كاملاً من عناصر العصابات الإرهابية على يد الجيش الوطني والمقاومة الشعبية اليمنية، وبدعم كامل من قوات التحالف العربي، بينما تطارد قوات المقاومة الشعبية الانقلابيين وأنصار المخلوع صالح في محافظات تعز وصعدة وذلك بالتنسيق مع التحالف العربي الذي شن غارات جوية دقيقة على مواقع الانقلابيين.

الانقلابيون يتمنون لو انتصر الإرهابيون من داعش والقاعدة على الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، ولكن خاب ظنهم، وسيأتي دورهم، وتحرير صنعاء قريب بإذن الله.

طباعة Email