روحك رياضية

لا أحد يستطيع اللحاق بالجزيرة

في الأسبوع الماضي كان الفارق بين الجزيرة وأقرب منافسيه العين سبع نقاط بالتمام والكمال، ولكن خسارة الزعيم أمام دبا الفجيرة، قربت الوصل من المركز الثاني، ولكن فارق النقاط أصبح ثمانية بدل السبعة، ولَم يتبق سوى 24 نقطة في دوري الخليج العربي، فلقد كان البعض يخشى من أن ابتعاد مبارك بوصوفة ومشاركته مع المنتخب المغربي في كأس الأمم الإفريقية، سيبطئ من انطلاق «فخر أبوظبي» نحو الصدارة.


 ولكن الجزيرة لم يخسر في ظل غياب بوصوفة أي مباراة، فما بالك بعد عودته ومشاركته في تسجيل وصنع الأهداف، فمن سيوقف انطلاق الجزيرة العائد للصدارة بعد خمس سنوات من السيطرة العيناوية والأهلاوية، البعض يعطي الجزيرة نسبة 80 بالمئة لاقتناص دوري الخليج العربي هذا الموسم.

 بينما من وجهة نظري أن انطلاقة الجزيرة هذا الموسم لن تتوقف في ظل معاناة كل الفرق المنافسة، وعلى رأسها العين والأهلي، فخمسة عشر انتصاراً من مجموع الثمانية عشر لقاء في دورينا، تجعل الجزيرة يقترب من تحقيق هدفه للوصول للعالمية أقرب من القريب، مع وجوده في الآسيوية، لتبدو صورة المستقبل لفخر أبوظبي أكثر إشراقاً من السنوات الماضية.

الزمالك يتفوق على الأهلي في كأس السوبر المصري في العاصمة أبوظبي، وسط حضور جماهيري رائع وتشجيع مثالي، ومباراة لم تحفل بالكثير من الإثارة إلا في الضربات الترجيحية التي تفوق فيها الفن والهندسة وللمرة الثالثة، في اقتناص بطولة أسعدت عشاق كرة القدم في أنحاء العالم العربي.

دوري المظاليم هذه السنة غير، فعلى الرغم من أن عجمان يتصدر دون أي خسارة، فإن أربعة أندية أصبحت تنافس على لقب الوصيف بقوة، والفوارق بينها والفارق يمكن أن يحدده فوز أو خسارة، فدبا الحصن تفصله عن الفجيرة ودبي نقطة واحدة فقط، وعن العروبة الخامس نقطتان، منذ فترة لم نشاهد هذا الصراع المتنوع في هذا الدوري الذي تعود على مقولة «الهابط الصاعد»، فهل سنشهد صعود اسم جديد ودم شاب لدوري المحترفين بعيداً عن هذه القاعدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات