00
إكسبو 2020 دبي اليوم

عين دبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

«عين دبي» تلك العجلة التي ترسم لنا مدى مواصلة دبي لمبادراتها العالمية الاستثنائية، لنرى دبي بعين أخرى غير اعتيادية، وترسم لنا لوحة فنية وكأنها من الخيال، تلك الوجهة التي تحملنا من الأرض التي باتت مزدحمة بالمشاريع المألوفة إلى السماء الواسعة والفضاء الشاسع، ليتضح بأن دبي تنظر للمستقبل بمنظور وآفاق رحبة شاسعة،.

هنا الحياة وهنا المستقبل وهنا كل جديد ملهم ولافت وجاذب للبشرية، لتثبت بأنها دانة متفردة بالأصالة والحداثة، نادرة ذات هيبة وإطلالة على العالم، تلك العجلة وكأنها عجلة الحياة السريعة نحو المستقبل بـ 48 مقصورة، وكأنها كويكبات متناهية الدقة في الصنع والمتانة تحملك نحو المستقبل، مفاجآت دبي ملهمة تحملك لتستمتع بمناسباتك والاحتفال بها، لترى الغروب وكأنك في رحلة علاجية من مخلفات حياتية عكرت صفو الحياة.

فترتفع بعيداً لتعود إلى مكانك وكأنك نظفت عقليتك من غبار وأدخنة، عين دبي وجهة سياحية متفردة لتنقلنا لجديد بعيد عن الرتابة، مشاريع دبي تسير على نهج الابتكار وليس لتكرار شيء هنا، دبي لم تنشغل وتكتفِ بإكسبو 2020، ولكنها تخبئ بين ذاك الحدث شيئاً جديداً ومفاجآت لا تتوقف عند حد معين، لتلفت العالم، فلا التحديات تعرقل مسيرتها ولا الأحداث والمبادرات العالمية تكتفي بها لتتوقف عندها، بل تواصل حيث الخيال، تعمر الأرض وتسعد البشرية وتنشر البهجة، من يعيش في دبي يكون بكامل نشاطه وبديهته ليسمع ويشاهد ما يلهمه،.

وكأنه في عالم الخيال ليرتوي طاقة إيجابية، جهز لوجهتك الجديدة لرحلة تمتع ناظريك، ثقافة الابتكارات ترسم ملامح كل جديد في الإمارات، لتزخر العقول وتبهر الأنظار وترسم عهداً جديداً بعيداً عن التكرار، لنكتب قصة الإمارات منذ عهد الأسلاف الذين ابتكروا للعيش والبقاء رغم شظف الحياة، وتكتمل المسيرة بالحداثة والطموح والتحدي والإنجاز غير المألوف، لنصل إلى العالمية بقيم راسخة من سيرة المؤسسين، وما زلنا نمضي قدماً بلا مستحيل.

 

طباعة Email