فاطمة مبارك الظنحاني

فاطمة مبارك الظنحاني

أرشيف الكاتب

  • أيام معدودات 28 أبريل 2019
    تمرّ الأيام سريعة، لتأتي بينها أيام معدودات في زحام الحياة، لها ترتيبات خاصة من حيث الاستعداد الروحاني، ومن حيث استقبال ذلك الضيف بحلة جديدة تناسب مقامه، فأحسنوا الاستقبال فلا ندري هل نلقاه في صفحات حياتنا مرة أخرى،
  • كنا نسير دروباً غير معبدة، تراب منه خلقنا وإليه سنعود تارة أخرى، تلك الدروب لها ذكريات راسخة، بين جوانبها أشجار من وحي الطبيعة أصيله تتحدى تقلبات الطقس وتبدل الأجواء،
  • ثقل الهموم 02 أبريل 2019
    في طريق الليل الطويل. تثقل الخطى وتفيض المشاعر الجياشة. والليل في لوحة صمت سماؤه تختلط بغيوم وأنوار الشوارع. وحفيف عاصفة بدت وكأنها بداية الرواية.
  • الليل تسكن فيه خلجات النفس من ضجيج النهار، ويخيم الصمت بضجيج المشاعر، قد يكون أفكاراً تتضارب وقد تكون تجارب أبهرت أو ألزمت التجاوز والتخطي، قد تكون استراحة من رحلة منهكة..
  • الذكريات 24 فبراير 2019
    الذكريات محطات من الحياة لا تمحوها الأيام. تبقى في سجل الذاكرة مؤرشفة، ألبوم في رف الأيام نعود إليه متى أشعلنا الحنين لتلك اللحظات. شريط متواصل من فيلم الحياة. نسترجع إعادته لنتذوق ملامح وجوه وأشخاص لهم في القلب مساحة. ونرى مدى ما غيرته
  • إحساس كالجليد 19 فبراير 2019
    امشِ بين الثلوج، وتحمّل تجمُّد المكان، لأنك تحتاج أحياناً تجمُّد مشاعر أنهكت قواك من التفكير، خطواتك الجليدية قد تعلمك الصبر وتنسيك ما أشعلته الأيام من هموم ومواقف، أجواء الجليد تنسيك ماضي أحرقك بلهيب منغصاته. تلمس قطعة الثلج لتتعلم منها
  • على ضفاف بحيرة 30 يناير 2019
    تأمّل الطبيعة في كل يوم لوحة جديدة تعيد للنفس شيئاً من الاسترخاء. في مكان هادئ بعيد عن ضجيج الحياة. تنفرد فيه بنفسك على ضفاف بحيرة هادئة يرتمي أمام شواطئها قارب صغير..
  • أغصان صامدة 22 يناير 2019
    الأشجار الصامدة الوارفة في وجه الزمن.. ما زالت تعطي للطبيعة شكلاً جميلاً خريفياً.. على أمل أن تزهر من جديد.. فليس هو الربيع مرحلة للحياة.. قد يكون مرحلتها الخريفية تمتص بجذورها ماء التحدي..
  • بحيرة الحب 13 يناير 2019
    من منجزات الدولة ومن وحي المكان، تلك الصحاري الشاسعة التي سبق أن الخبراء استصعبوا الإنتاج فيها، ولكن المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد، رحمه الله وطيب ثراه، حطّم الصعب بالإرادة والعزيمة، وحوّلها بساطاً أخضر وسياجاً تتزين به المدن،
  • التجديد والتغيير 07 يناير 2019
    على شواطئ ذلك البحر وفي مساء الغروب، ينتابني شعور بالأمنيات العالقة، هل لها أن تشرق يوماً وتحدث ضجيجاً في أرض الواقع؟ ما زال الأمل موجوداً فطرح تلك الأمنيات على صفحة الحياة يحتاج مزيداً من التخطيط والصبر والتحدي والصمود..