وجهة نظر

على ضفاف بحيرة

تأمّل الطبيعة في كل يوم لوحة جديدة تعيد للنفس شيئاً من الاسترخاء.

في مكان هادئ بعيد عن ضجيج الحياة. تنفرد فيه بنفسك على ضفاف بحيرة هادئة يرتمي أمام شواطئها قارب صغير، وخلفها بعيداً تلك الشجيرات التي تنعكس صورتها في ماء البحيرة.

وفي خلفها سلسلة جبال متدرجة الألوان بالبعد. يعلوها سحاب ممتد في السماء بألوان بين الأبيض والرمادي.

اخترت هذا المكان استراحة جديدة مع النفس.

لتفرغ طاقتك السلبية، وتغفو قليلاً كقيلولة. وتملأ روحك بطاقات إيجابية نحو الجديد من الحياة والأيام والمستقبل. وقد تكون طرحت أفكاراً، وصححت مواقف، وأضفت أمنيات.

وعيناك نحو اتساع السماء.

تعلّم من البحيرة ذلك الهدوء الذي يعصف بأفكارك للتجديد. لمذاق آخر من الإنجازات، التي تعكس أثرك في الحياة كانعكاس الأشجار في صفاء المياه لتجد نفسها تسمو إلى الأعالي، تنافس علو الجبال الراسيات خلفها المعبرة عن الشموخ والصمود والقوة.

لتترسخ في ذهنك أهدافك بالثبات مهما عصفت الحياة بنا. فما زالت تلك السحب تلوح عن غيمات فرح. عندما تعانق صلابة الجبال لتهطل لنا أمطاراً تغسل أرواحنا المنهكة. وترويها لتزهر من جديد بإنجازات ربيعية. تلفت الانتباه لمن وجد فينا في سابق العهد عمراً خريفياً شاحباً وكأنها نهاية العمر.

الإنسان بمراحل عمره المختلفة. يساير فصول السنة المختلفة يتعلم من كل مرحلة فكرة جديدة تساير الحياة بمرارتها وحلاوتها. فجهّز نفسك لكل مرحلة. كموقد تشعل فيه النار تدفئك من برد الشتاء. لتكُنْ أفكارك كلهيب الجمر. تسري في عقلك تدفئه، وتنشطه بخطوات نحو القادم. وترتدي ثقل الملابس.

وتحتمي من ذلك البرد حتى لا تتجمد أهدافك ومخططاتك. حتى يحين إشعال فتيلة الأمل كضوء شمعة في ظلام حالك ترتقب فيه بزوغ شمس الحرية وبشائر الخير.

لتحلقْ مع الطيور وتناغم الحياة، وقطرات الندى على وريقات الزهر وكأنها تمسحها لتبرق ألوانها. لتنسجم مع نفسيتك تشعر بالتفاؤل والراحة، وطمأنينة الروح. لتخلع جرابات أقدامك لأن الربيع أزهر.

وتمشّى على العشب الأخضر تلامس الأرض الخصبة.

وتدحرج وكأنك طفل في نزهة لعب؛ لأن عقله وقلبه يخلوان من معكرات ومنغصات الحياة. ما زال صافي البال. فاصفُ كما تصفوا الحياة بربيعها وبحورها وأنهارها واتساع سمائها. وتناغم مع طيورها المحلقة نحو الحرية. حرر عقلك وقلبك ونفسك وكن صافي البال. وقدر ذاتك لا تكدرها، أفرحها، فالكون بكل تفاصيله يعلّمك الحياة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات